وزير المالية: قانون الدعم الطارئ سيحقق هدفين والإقليم لم يسلم إيراداته لبغداد

حدد وزير المالية علي عبد الأمير علاوي، اليوم الجمعة، أهداف تقديم مشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي إلى مجلس النواب لتشريعه، فيما اكد أن الإقليم لم يسلم إيراداته إلى بغداد.

وقال علاوي في كلمة له على هامش اجتماعات فصل الربيع للبنك وصندوق النقد الدوليين في واشنطن وحضرته مراسلة وكالة الأنباء العراقية(واع)، إن ” تقديم مشروع قانون الدعم الطارئ مصمم لأغراض محددة، إذ يعاني المواطنين من ارتفاع أسعار السلع العالمية ما ألقى تأثيراً على الطبقات الفقيرة”، مبيناً أن ” ما أريد من مشروع القانون هو تقدير المكاسب غير المتوقعة من ارتفاع النفط وتوزيعها وفقاً للحاجة ، أما من خلال التحويل النقدي أو سلة الطعام”.

وأضاف أن ” العراق يستلم الأموال من جراء تصدير النفط بعد ثلاثة أشهر من انطلاق شحنات التصدير”، مشيراً الى أن “المكاسب غير المتوقعة من جراء ارتفاع أسعار النفط تبلغ 25 مليار دولار بعد ستة أشهر من الآن ،وهذا ما خطط له في قانون التمويل الطارئ”.

وأشار  إلى أن ” الحكومة الاتحادية لم تتلق أي نقد أو حساب من إقليم كردستان رغم أنه ملزم بدفع عائدات صادرات النفط والجمارك والرسوم والضرائب الأخرى المرتبطة بالإقليم وخاصة الجمارك”، مبيناً أن “الحكومة الاتحادية قدمت مبالغ إضافية إلى إقليم كردستان بعد تعرضها لعدم قدرتها العام الماضي على دفع نفقات رواتب موظف الخدمة المدنية وسنواصل القيام بذلك حتى تتم تسوية الحسابات بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا