وزارة الشباب: هناك مساعٍ جادّة للقضاء على الأندية الوهميّة

أكَّد معاون مدير عام دائرة التربية البدنية في وزارة الشباب والرياضة موفق عبد الوهاب، أن الوزارة تسعى الى ترصين واقع الأندية وتعمل جاهدة للقضاء على الأندية الوهمية التي لا تمت للرياضة بصلة.
وقال عبد الوهاب في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الأحد، :” بعد  موافقة هيئة الرأي على عدم التعامل مع الأندية والاتحادات التي لم تكيف وضعها القانوني، وفق القوانين النافذة سواء للاندية أم الاتحادات، لاسيما قانون الاتحادات رقم 24 لسنة 2021 الذي يتعلق بأمور عدة أهمها ازدواجية المناصب وتشكيل لجنة انتخابية وتعيين أمين السر والامين المالي، وحسب الموعد المحدد من لجنة الشباب والرياضة، عمدت دائرة التربية البدنية بتنفيذ هذا الامر”.
واضاف عبد الوهاب أن” الدائرة سبق لها أن قدمت مقترحاً بتشكيل لجان عدة من قبل قسم الاندية في دائرة التربية البدنية التابعة للوزارة، لتقييم الاندية ليتم على  اساسه صرف المنح المالية لهذه الاندية “، مبيناً، أن التقييم يكون من الف نقطة ويتضمن ضوابط صارمة، لذا فان الكثير من الاندية لن تنجح في اجتياز هذه الضوابط والتعليمات”.
وتابع عبد الوهاب أن”  وزارة الشباب تسعى جاهدة الى ترصين واقع الاندية والقضاء على الاندية الوهمية التي تستنزف أموال الدولة باسم القانون كمنح ولا تقدم انجازاً على الصعيد الرياضي ولا تمتلك بنى تحتية من الاساس”، لافتا الى ان” مديريات الشباب والرياضة ومنتديات الشباب فتحت لاحتواء الشباب واحتضان طاقاتهم وتطوير مواهبهم، لذا فان من الضروري ان تتضافر الجهود لتقليص عدد الاندية وتحسين واقع الرياضة المتردي في بغداد والمحافظات”.
 وواصل عبد الوهاب، أن” الحجة الملقاة على الوزارة بأن عدم منح إجازات الأندية سيقف حجر عثرة أمام تطوير الكفاءات الشبابية، لذلك وافق وزير الشباب والرياضة على المقترح وسيتم البدء بهذا التقييم في حال توفر التخصيص المالي للجان التي ستضع حداً لهذه الفوضى والحد من الاندية التي لا تحقق انجازات ولا تمت للرياضة بصلة”.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا