مصطفى واثق شاب نجفي يقتنص الذهب بعمر الـ15

لأول مرة في تاريخ لعبة كمال الأجسام في العراق، لاعب بعمر الـ15عاماً يحصل على ثلاث ميداليات ذهبية في بطولة دولية ، إذ حصل على ذهبية (سوب فيزيك جونير) وذهبية (جونير بدي بلدنك) وذهبية (كلاسك بدي بلدنك) رجال تحت الـ(168) سم، إنه الشاب النجفي مصطفى واثق الساعدي الذي زارته وكالة الأنباء العراقية (واع)، وأجرت مع اللقاء الآتي: 
الولد على سِرِّ أبيه
وقال الشاب مصطفى واثق، إنَّ دخوله هذه الرياضة لم يمضِ عليه سوى سنتين، وحبه لرياضة كمال الأجسام جاء من دعم وتشجيع والده الذي كان بطلاً عالمياً في هذه الرياضة .
البداية
وأضاف واثق : بداياتي كانت في العام 2019 عندما بدأت أتمرَّن في القاعة المخصصة لهذه الرياضة، وعندما وجدت جسمي يستجيب للتمارين، هنا بدأ شغفي يزداد بهذه الرياضة خصوصاً مع انتشار وباء كورونا وفرض حظر التجول حينها زاد اهتمامي بهذه الرياضة وأيضاً زاد اهتمامي بنظرة الناس إلي وقررت المشاركة في بطولات عدة، فحصلت على المراكز الأولى فيها.
 الميداليات الملوَّنة 
وتابع، واثق: في أول مشاركة لي كان الخوف والرهبة حاضرين ، ولكن بعد الصعود الى الحلبة وشاهدت تقويمات الحكام؛ زال الخوف منّي، ثمَّ بدأت التركيز على الذهب ، فحصلت على ثلاث مداليات ذهبية في رياضة كمال الأجسام، كان آخرها ضمن المشاركة في بطولة (سايتك) الدولية التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أنَّ الشعور بالفوز كان رائعاً جداً والفضل يعود لوالدي والدافع من هذا كله هو الوصول الى مرحلة الإحتراف في هذه الرياضة داخل العراق.
لعبة مهمة 
ويقول مصطفى: إنَّ رياضة كمال الأجسام رغم إنها رياضة فردية ولكنها لاتقل أهمّيَّة عن الرياضات الأخرى كلعبة كرة القدم والملاكمة والمصارعة وحالياً نعمل على رفع هذه الرياضة لتكون من الرياضات الأولمبية.
الرياضة والدراسة
ولم تلهِ لعبة كمال الأجسام الشاب مصطفى عن دراسته بل زادت من طموحه، إذ يقول سأكمل دراستي واتمنى أن اتخصص في مجال الرياضة أو الأغذية الرياضية ، فضلاً عن طموحي بالاستمرار في هذه الرياضة والمشاركة في بطولات عالمية ورفع اسم بلدي عالياً.

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا