الموارد تشدد على ضرورة استمرار تطبيق نظام المراشنة

شدد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، أمس الأحد، على ضرورة استمرار تطبيق نظام المراشنة وتجاوز أزمة الشح المائي .
وذكر بيان للوزارة، أن “الحمداني زار مديرية الموارد المائية في الإسحاقي للاطلاع على أعمال توزيع المياه ومتابعة نظام المراشنة في ظل ظروف الشح المائي التي تعصف بالبلاد منذ ثلاثة مواسم”.
وأضاف، أن “وزير الموارد إجرى اجتماعاً  في المديرية لمناقشة تصاريف المياه من مؤخر سدة سامراء وصولاً إلى سراي بغداد”، مشيراً إلى أن “الحمداني استمع للمشاكل والمعوقات التي تواجه الموظفين والمواطنين ووجه بإيجاد الحلول السريعة والناجعة لها”.
وشدد الحمداني، بحسب البيان، على “ضرورة استمرار تطبيق نظام المراشنة في تلك المناطق لغرض تأمين إيصال الحصص المائية إلى الذنائب وضمان التوزيع العادل للمياه بين الجميع وبحسب ماهو مقرر من قبل الوزارة لكل محافظة وفق الموازنة المائية العامة المعدة من قبل الوزارة وبالتعاون مع وزارة  الزراعة”، موضحاً أن “الوزارة حريصة كل الحرص على تأمين مياه الشرب وإنجاح الخطة الزراعية للموسم الحالي برغم ظروف الشح”.
وشدد على “ضرورة تكاتف الجميع من أجل تجاوز أزمة الشح المائي الحالي وعدم رمي الملوثات في نهري دجلة والفرات من قبل المؤسسات الحكومية والأهلية التي تؤثر سلبا في بيئة النهر”، داعياً إلى “التنسيق مع القوات الأمنية ضمن قواطع المسؤولية لغرض رفع التجاوزات وتطبيق نظام المراشنة على الجميع”.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا