العامري يدعو القوى الوطنية إلى تغليب لغة الاعتدال والوسطية

دعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اليوم السبت، القوى الوطنية إلى تغليب لغة الاعتدال والوسطية، مؤكداً أهمية إخراج العراق من محنته الى فضاء الحرية واستعادة الكرامة.
وذكر بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس تحالف الفتح، تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنه “خلال هذه الايام المباركة تمر علينا ذكرى استشهاد مفجر الثورة الاسلامية في العراق آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر (قدس سره)وشقيقته العلوية الطاهرة بنت الهدى (رضوان الله عليها) على أيدي الأجهزة القمعية لنظام صدام المقبور”.
وأضاف أنه “من الحكمة الإلهية أن تقترن ذكرى جريمة قتل الشهيد الصدر بذكرى سقوط قاتله المجرم صدام اللعين في التاسع من نيسان، وفي ذلك عبرة لمن اعتبر ، فالطاغية وقع ذليلاً بأيدي أسياده، أما الشهيد الصدر فقد تحول الى رمز إلهام للأمة، ونبراس لأجيال من المجاهدين والعلماء والمفكرين، وتحول تراثه الفكري والسياسي الى مدرسة حية تشغل الأوساط الاكاديمية والسياسية حتى اليوم”.
وتابع: “نحن إذ نستذكر هذين الحدثين الذين شكلا بدايات لتحول كبير في تأريخ العراق، لا ننسى أن سياسات نظام صدام هي التي بررت لأميركا احتلال العراق وتدميره إنساناً وعمراناً”.
وأشار إلى أنه “لمواجهة هذه التحديات نؤكد اصرارنا على السير في الطريق الذي اختطه الشهيد الصدر بكل ما ميزه من صدق الاعتقاد ووضوح الهدف والصبر والتصميم على الشهادة لأجل رفعة الاسلام والعراق وشعبه الكريم”.
وأكد العامري، خلال البيان، على “أهمية اخراج العراق من محنته الى فضاء الحرية واستعادة الكرامة، وانهاء كل اشكال الهيمنة الاجنبية والفساد، وتحقيق حلم الشهيد الصدر في اقامة الدولة الحرة العادلة”.
ودعا كل القوى الوطنية الى “استحضار واجب الوفاء للشهيد الكبير ومشروعه ، وتغليب لغة الاعتدال والوسطية ، والشعور بالمسؤولية تجاه الشعب الوطن ، والسعي الجاد لافشال كل محاولات الاعداء البائسة لاحياء الدكتاتورية والاستبداد مستغلين الخلافات بين ابناء البلد الواحد، وكل محاولات طمس وتجاهل تضحيات شعبنا ودماء الشهداء”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا