التربية تنفي الدخول الشامل للسادس الإعدادي

ناشدَ طلبة السادس الإعدادي وزارة التربية باعتماد قرار الدخول الشامل في الامتحانات الوزارية مراعاة لظروفهم ونظام التعليم المتبع وصعوبة المناهج وتأخر بداية العام الدراسي. بالمقابل، نوهت وزارة التربية بعدم وجود أي دراسة أو نية لتطبيق هكذا قرار خلال العام الدراسي الحالي، وأكدت تمسكها بالتعليمات والضوابط المعدة بهذا الشأن. وتم خلال الأيام الماضية تحديد مواعيد الامتحانات النهائية لجميع المراحل، باستثناء السادس الإعدادي التي سيجري الاتفاق على موعدها بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي. لفيف من الطلبة، أوضحوا في أحاديث لـ”الصباح”،أن “هناك اسباباً عدة أثرت في تعليمهم خلال العام الدراسي الحالي، لأسباب خارجة عن إرادتهم، أبرزها أزمة كورونا وضعف الانترنت بما يخص التعليم الالكتروني، فضلا عن صعوبة المناهج التي أحبطتهم كثيرا، علاوة على الوضع المادي غير المستقر لأسرهم مما حال إلى عدم أخذ دروس خاصة لإكمال المنهج الدراسي”.
ودعا الطلبة إلى أن “تجري امتحاناتهم بعد إكمال المنهج، لأن السنة الدراسية بدأت في تشرين الثاني 2021 وهناك تأخر شهر كامل عن الموعد المقرر في كل عام، مما أدى إلى تباطؤ إنهائه خلال الفصلين الأول والثاني”.ودعا الطلبة أيضا إلى “قيام وزارة التربية بتكييف المناهج ودمج بعض المواد الدراسية لاسيما المواد العلمية كالاحياء والفيزياء والكيمياء، أسوة بطلبة الثالث المتوسط”.
من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية حيدر فاروق السعدون لـ”الصباح”: إن “الوزارة اعتمدت شمول الطلبة الناجحين في درجات السعي السنوي، والمكملين بثلاثة مواد دراسية مع إضافة 10 درجات (القرار) على السعي، كشرط للمشاركة بالامتحان الوزاري للعام الدراسي الحالي”.  ونفى السعدون أن “يكون هناك أي توجه لشمول الراسبين بأكثر من 3 مواد أو اعتماد الدخول الشامل بالامتحان الوزاري، لأن ذلك لا يتناسب مع الشروط التي أعدتها اللجنة الدائمة للامتحانات، إذ تمت دراسة وضع العام الدراسي وإعداد الضوابط الخاصة بالامتحان الوزاري بناء على ذلك”.  وأضاف أن “اللجنة الدائمة للامتحانات تعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية على إعداد الجدول الامتحاني الخاص بطلبة السادس الإعدادي الدور الأول، ومن المؤمل الإعلان عن مواعيد الامتحانات قريبا”.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا