الأمم المتحدة: يجب إنصاف المتأثرين بجرائم الإرهاب

أكد فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، على ضرورة أنصاف المتأثرين بجرائم الإرهاب، مشدداً على أهمية تقديم المجرمين للمساءلة.

وقال المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبتها داعش في العراق، كريستيان ريتشر، خلال كلمة له للمؤتمر الثاني لحوار الأديان وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع): إن المتأثرين من جرائم الارهاب لا يمكن ان يتحملوا التهميش والإقصاء داخل مجتمعاتهم.

وأكد ضرورة التحقيق للوصول الى الحقائق، ومساءلة الذين ارتكبوا الجرائم، وضمان أن لا يتم الاتهام الخاطئ من الذين لا يرتكبون الجرائم، مبيناً أن هذه المبادئ الأساسية التي يسعى فريق التحقيق لتحقيقها.

ودعا المؤتمرون، إلى التداول في ما يتم اتخاذه من إجراءات بهذا الصدد، وتمكين الأشخاص المتضررين في المجتمع لتقديم إفادتهم من خلال عملية المساءلة.

وأشار إلى أنه خلال الاسبوع الماضي زرنا المانيا، وشاركنا في حدث يضم قادة من عدة دول، وضم العديد من الطوائف والقادة الدينيين وفي جو يسوده الأمن والسلام، واشترك الجميع بالصفات البشرية أكثر من التي نعيها، معبراً عن أمله بتمكن المؤتمرين من الوصول إلى نتائج مثمرة.

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا