الكاظمي يدعو الى الالتزام بالمنافسة المهنية في الانتخابات

بغداد – IMN

دعا رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الجهات السياسية كافة الى الالتزام بالمنافسة المهنية في الانتخابات المقررة في العاشر من الشهر الحالي.

جاء ذلك خلال ترؤسه الجلسة الاعتيادية الثامنة والثلاثين لمجلس الوزراء، جرى خلالها مناقشة مستجدات الأحداث في البلاد، إلى جانب الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، وإصدار القرارات والتوصيات بشأنها.

وأشار رئيس مجلس الوزراء في مستهل الجلسة إلى زيارته الاخيرة لمفوضية الانتخابات، واطلاعه على تنفيذ المحاكاة الخامسة، وأكد أنها المرة الأولى التي يُجرى بها هذا العدد من المحاكاة، ووصفها بالتجربة الناجحة، وأشار إلى جهود الحكومة ومساعيها الكبيرة؛ لأن تكون الانتخابات فرصة للمنافسة العادلة والنزيهة.

وأكد الكاظمي توفير جميع المتطلبات الخاصة بالمفوضية وقيادة العمليات المشتركة، للقيام بمهامهم المطلوبة، في إجراء انتخابات سليمة ونزيهة، فضلاً عن اتخاذ الإجراءات الأمنية؛ لمنع أي حالة من حالات التدخل والتزوير.

وجدّد الكاظمي دعوته العراقيين جميعاً؛ للمشاركة الواسعة في الانتخابات، وأثنى على موقف المرجعية العليا، وجميع الجهات الوطنية والدولية التي دعت الناخبين إلى المشاركة الفاعلة، وبيّن أن لا خيار لبناء عراق مستقر ومزدهر سوى صناديق الاقتراع.

ودعا  جميع الجهات السياسية إلى الالتزام بالمنافسة المهنية على وفق القوانين السارية، وشدّد على الوقوف بقوة أمام أي محاولة تأثير على أصوات الناخبين.

وفي ختام حديثه، وجّه الكاظمي الوزراء، بمواصلة العمل بالوتيرة نفسها، ولآخر يوم من عمر الحكومة؛ من أجل ضمان تقديم الخدمة للمواطنين.

هذا وجرى خلال الجلسة، استعراض التقرير الوبائي لجائحة كورونا، ومستجدات عمل لجنة تعزيز الإجراءات الحكومية في مجالات الوقاية، والسيطرة الصحية التوعوية؛ للحد من انتشار الفيروس، وجهود وزارة الصحة في مواجهة الجائحة، وتوفير اللقاحات عبر منافذ التلقيح.

وبعد مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، أصدر مجلس الوزراء جملة من القرارات، تضمنت قيام وزارة المالية بصرف (3) مليارات دينار إلى وزارة الصحة من تخصيصات احتياطي الطوارئ للسنة المالية/2021، ككلف علاجية؛ لعلاج عدد من جرحى التظاهرات في المستشفى الألماني، استثناءً من الضوابط والتعليمات النافذة، وبرنامج الاستقدام، والإخلاء الطبي.

وتمت خلال الجلسة الموافقة على زيادة رأس مال صندوق الإسكان العراقي بمبلغ (1000000000000) دينار، فقط واحد تريليون دينار ليكون رأس المال الكلّي (2000000000000) دينار، فقط اثنان تريليون دينار، يسدد من وزارة المالية، بحسب ما جاء في قرار مجلس أمناء صندوق الإسكان.

وقرر المجلس ايضا الموافقة على قيام شركة النفط الوطنية بالدخول كشريك ممول مع شركة (توتال) في مشروعها العملاق في البصرة، ودعم قيام شركة النفط الوطنية بممارسة النشاط التجاري؛ لتعظيم الإيرادات، والعوائد المالية للموازنة العامة.

كما صادق المجلس على مجموعة قرارات تستهدف تعظيم قدرات إنتاج النفط والغاز، من قبل شركة النفط الوطنية في الحقول الجنوبية.