الكعبي من فيينا : ندعو دول العالم لمواجهة الارهاب والتطرف

بغداد – IMN

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، دول العالم اجمع لتركيز جهودها للتصدي الى الخطاب الإرهابي ومواجهة التطرف والتعصب والعنف.

كما دعا الكعبي خلال القائه كلمة العراق، في المؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات الدولي المنعقد في ڤيينا، الى معالجة خطر التطرف والتعصب بشكل واقعي ومعرفة الاسباب والظروف الحقيقية التي ادت الى انتشار ظاهرة الارهاب.

وتابع ان “على البلدان المشاركة مناقشة وتأشير جملة التحديات التي تمر بها دولهم ومنطقة الشرق الاوسط بشكل خاص واتخاذ القرارات واصدار التوصيات اللازمة للارتقاء بالواقع الراهن لكل البلدان “.

وتحدث عضو هيئة الرئاسة عن ملف الانتخابات، قائلا: “ان بلدي يقترب من موعد انتخابات نيابية مبكرة المزمع اجراؤها الشهر المقبل بعد الانتهاء من متطلبات اجرائها بكل حيادية ونزاهة تأكيدا لمبدأ التداول السلمي للسلطة الطريق الذي سلكه الجميع تعبيرا لارادة الجماهير،  وايماناً بالنهج الديمقراطي بعد انتهاء الحقبة البعثية الدكتاتورية”، داعياً البلدان الصديقة إلى المشاركة في مراقبة هذه الانتخابات.

ولفت النائب الاول لرئيس مجلس النواب الى قضية فلسطين، واصفاً اياها بـ”القضية الأم والاساس على مدى الدهور وهي قضية باتت مهددة في ظل استمرار خطط الاستيطان والاعتداءات المتكررة التي يقوم بها الكيان الصهيوني”، مثنياً على جهود الدول الصديقة التي وقفت موقفا مشرفا رافضة هذه الاعتداءات.

وطالب الكعبي بالعمل الجاد لتعزيز آليات العمل البرلماني الدولي واعطاء اولويات لتفعيل وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين شتى الدول بما يحقق منفعة مشتركة ويوثق العلاقات الطيبة بينها.