ترحيب سياسي بعودة التيار الصدري للمشاركة في الانتخابات

 

 

بغداد – IMN

لاقى قرار السيد مقتدى الصدر، العودة للمشاركة في الانتخابات، ترحيبا سياسيا وسط دعوات لمشاركة واسعة في هذا الاستحقاق المقرر اجراؤه في العاشر من تشرين الاول المقبل.

فقد رحب رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، بعودة التيار الصدري للمشاركة في الانتخابات، معربا عن شكره لكل القوى والقيادات السياسية والشعبية التي بذلك الجهود لعودته.

وقال في تغريدة على تويتر : “ندعو كل المقاطعين الى مواقف مشابهة.. ونأمل بمشاركة واسعة من قبل أبناء شعبنا في الانتخابات على طريق التغيير.

كما رحب رئيس الجمهورية برهم صالح بقرار السيد الصدر المشاركة في الانتخابات”.

وقال : “التيار الصدري وجمهوره الكريم جزء اساسي في المجتمع”.

واضاف : “ندعو القوى المقاطعة الاخرى الى المشاركة في هذه الانتخابات المصيرية، وأمامنا مسؤولية وطنية عليا لضمان انتخابات حرة ونزيهة وتأمين مشاركة شعبية واسعة لتكون منطلقا نحو الاصلاح”.

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي : “تقديرنا العالي لقرار السيد مقتدى الصدر بالمشاركة في الانتخابات والحفاظ على هذا الاستحقاق الدستوري”.

واضاف الحلبوسي قائلا: “في الازمات تصبح المواقف الوطنية مسؤولية تاريخية على الرجال”.

وتابع :” نشكر القوى السياسية التي اسهمت في جمع الصفوف لأجل المضي بالانتخابات التي نأمل أن تمثل ارادة الشعب وتسير بالبلاد الى بر الامان”.

كما رحب ائتلاف النصر “بعودة التيار الصدري للمشاركة بالإنتخابات القادمة، ويرى بالعودة زخماً وطنياً باتجاه مشاركة شعبية واسعة بالإنتخابات”.

ودعا ائتلاف النصر، الشعب إلى مشاركة إنتخابية واسعة لتمكين الإصلاح والتغيير.