1012 كيلو متراً من الأنابيب النفطيَّة في البلاد غير محميَّة

قالت مديريَّة شرطة الطاقة إنَّ 1012 كيلو متراً من الأنابيب النفطية في البلاد غير محمية، وبينما عدَّت هذه المسافة غير فعالة، أكدت أنَّ 80 % من أعمال سرقة النفط  قد انتهت.
وتمكنت قوات مديرية شرطة الطاقة في العام الماضي 2021 من إلقاء القبض على أكثر من 1000 صهريح مخالفة تقوم بتهريب المشتقات النفطية، كما نفذت العشرات من أوامر القبض على مهربين ومتجاوزين على حقول وأنابيب نقل النفط الممتدة على مساحة 6 آلاف كيلو متر مربع.
وبشأن عمل هذه الشريحة المهمة من قواتنا الأمنية، قال مدير عام شرطة الطاقة اللواء الحقوقي غانم محمد جعفر الحسيني لـ”الصباح”: إنَّ “مهمتنا حماية المنشآت النفطية بجميع أصنافها من حقول وآبار ومستودعات وخطوط أنابيب بالإضافة إلى حماية المحطات الكهربائية الثابتة والنقل والتوزيع والتوليد ودوائر الكهرباء في جميع أنحاء البلاد ما عدا إقليم كردستان”.
ولفت إلى “وجود أكثر من 100 سيطرة منتشرة في عموم العراق لمتابعة تهريب النفط وعجلات نقل المشتقات النفطية التي تنتقل مابين المحافظات، إضافة إلى وجود مركز شرطة في كل محافظة للتحقيق في موضوع تهريب النفط وفق القانون رقم 41 لسنة 2008”.
وأشار إلى أنَّ “من أبرز الخروقات لسرقة النفط؛ ثقب الأنابيب النفطية في المناطق غير المحمية والتي قلت بنسبة 80 % إلا أنها لم تنتهِ، ومازلنا أمام الكثير من التحديات في هذا الموضوع”.
وبين أنَّ مديرية شرطة الطاقة تنقسم على فرعين أولهما شرطة النفط، وثانيهما شرطة الكهرباء، مشيراً إلى أنَّ “شرطة النفط بأقسامها الثلاثة نفط الشمال والوسط والجنوب، تقوم بحماية 48 حقلاً و3163 بئراً نفطية و241 محطة وقود حكومية و13 مجمعاً نفطياً سكنياً”.
ولفت إلى “أطوال الأنابيب المنتشرة من الحقول إلى المستودعات والمصافي حيث تحمي مديريتنا نحو 4796 كيلو متراً، و1012 كيلو متراً (غير محمية)”.
وكشف الحسيني عن تنفيذ مديرية الطاقة 400 أمر قبض بحق مهربي المشتقات النفطية في سنة 2021، مضيفاً “كما أقمنا 1680 دعوى قضائية ضد المهربين، وإزالة 1006 متجاوزين على المحرمات والبناء على أنابيب النفط، أبرزها في بغداد بمنطقة النهروان وفي أبو دشير قاموا بالبناء على أنابيب النفط، ومازال العمل جارياً على رفع التجاوزات، كما تم ضبط 1017 صهريجاً من ناقلات النفط الكبيرة فضلاً عن ضبط العجلات المختلفة (الدعالج) التي تكون أقل من الصهريج، نحو 108 عجلات”.
وأشار مدير شرطة الطاقة إلى أنه “لا يمكن نسيان المناطق الساخنة التي نقوم بحمايتها في حقول علاس وعجيل، حيث تم التصدي لـ 36 هجوماً إرهابياً خلال عام 2021، وأعطينا 4 شهداء و11 جريحاً أحدهم مدير شرطة نفط الشمال، كما تم تفكيك 201 عبوة من قبل خبراء فنيين تابعين لمديريتنا خلال عام 2021، كما أضفنا 6 سيطرات وفوجين جديدين في 2022 إلى لواء القوة الضاربة”.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا