وزير التخطيط وكالة فؤاد حسين يترأس اجتماعا لوكلاء الوزارة والمدراء العامين

اكد وزير التخطيط وكالة  فؤاد حسين خلال ترؤسه اجتماعا لوكلاء الوزارة ورؤساء التشكيلات والمديرين العامين فيها  ضرورة ان تكون الرؤية الاقتصادية واضحة لتحقيق الطموح التنموي الذي ينسجم مع الواقع العراقي .

موضحا وجود خلل واضح في تطبيق وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات الاقتصادية ، وهذا الخلل اما ان يكون نتيجة الظروف السياسية والامنية او انه خلل فني يرتبط بالخطط نفسها.

مؤكدا على ضرورة تحقيق التنمية البشرية في العراق وتحديدا في مجالي التربية والتعليم والصحة ، لانهما اساس تحسين الوضع الاقتصادي والتفاعل بنحو واسع مع العالم الخارجي مما يحتاج الى التعامل مع بنوك رصينة

لافتا الى ان تغيير الوضع الاقتصادي في العراق بات مرتبطا  بتغيير الثقافة السائدة التي حولت المجتمع الى مجتمع متشائم لايثق بالخطط والسياسات التي تتبعها الحكومة ، وهذا التغيير يتطلب وجود قيادة تعمل على اعادة الثقة من خلال اتباع سياسة الفعل وليس رد الفعل ، لان الفعل يعني وجود رؤية وتخطيط بعيد المدى.

مشددا على اهمية تنفيذ التعداد العام للسكان عام ٢٠٢٠ لما يمثله من بناء قاعدة بيانات شاملة وكاملة عن الوضع التنموي في البلاد , فضلا عن تخصيصات مالية من الموازنة لعام ٢٠١٩ لاغراض استكمال الاستعدادات لتنفيذ التعداد.

واشاد بالجهود والاعمال الكبيرة التي تبذلها وزارة التخطيط والتي انتجت خطة التنمية الخمسية وستراتيجية التخفيف من الفقر ورؤية العراق للتنمية المستدامة ووثيقة اعادة اعمار المناطق المحررة واسترايجية تطوير القطاع الخاص.

 

قد يعجبك ايضا