مورينيو يفند الانباء المتداولة ويصفها بالكذبة الكبيرة

دافع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب روما عن نفسه إزاء الاتهامات بوجود مشاكل بينه وبين اللاعبين داخل غرف الملابس، عقب توديع كأس إيطاليا.
وكانت جريدة ( كورييري ديلو سبورت ) الإيطالية ، زعمت أن المدرب البرتغالي انفجر في وجه اللاعبين عقب الخروج من ربع نهائي كأس إيطاليا على يد إنتر ميلان حيث وجه لهم عبارات مثل ستلعبون في الدرجة الثالثة، أو ” لستم رجالاً “.
إلا أنَّ مورينيو، نفى كل هذه الأمور خلال مؤتمر صحفي، عشية مواجهة ساسولو ضمن الجولة 25 من الدوري الايطالي.
وقال مورينيو: ” كثيرون منكم ظنوا أنني سأظهر هنا بعين منتفخة؛ لأن الأمور انتهت بيننا بلكمات ، هذه مجرد كذبة كبيرة ، الأنباء التي تقول إن هناك مشاكل بيني واللاعبين أصفها بالقذرة ، إنها كاذبة تماماً بكل ما تحمله الكلمة من معنى”.
وأضاف مورينيو ان “اللاعبين قالوا لي بالفعل إنهم يحبون الطريقة التي أعمل بها على مدار مسيرتهم ، تدربوا مع مدربين كُثر كانوا يتحدثون بشكل مختلف عن طريقتي “.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية