منهاج سنوي لتطوير أندية محافظة البصرة

تعد كرة القدم من أولى وأهم الألعاب الرياضية والتي تمثل الركيزة الأساسية للتواصل بين الأمم لما لهذه اللعبة من تاريخ عريق صنعه أبطالها، وللأندية الرياضية دور أساس في بناء الصرح الرياضي في محافظة البصرة لما جسده الأبطال والقامات الرياضية على مر السنين في المحافظة .
أندية محافظة البصرة
وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم فرع البصرة بدر ناصر البدر لوكالة الأنباء العراقية ( واع )، إن ” الأندية الرياضية في محافظة البصرة تقسم على مستويات مختلفة حيث صنفت أندية الدرجة الممتازة وتضم  أندية ( الميناء ونفط البصرة ) وأندية الدرجة الأولى  وتضم أندية ( البحري ومصافي الجنوب ) وأندية الدرجة الثانية  وتضم اندية ( الزبير والقرنة وسفوان  والشباب البصري والمعقل  والبصرة  والخليج العربي وكهرباء الهارثة والصادق والفيحاء والدير )واندية الدرجة الثالثة وتضم أندية ( بلدية البصرة والمدينة  وأم قصر والفاو ومدينة الشهداء والجنوب والاتحاد وأبي الخصيب والنور وثغر البصرة والأهلي والخور وشط العرب )”.
وأضاف البدر :” يعد نادي الميناء الرياضي من الأندية المتميزة كونه يضم فرق ناشئين وأشبالاً وشباباً، يشاطره في ذلك نادي نفط البصرة أيضاً، فلديه مشاركات على مختلف المستويات ، وأغلب الأندية الآنفة الذكر حديثة وجميع الألعاب التي تشارك فيها تكون على مستوى المحافظة ، كذلك توجد دوريات مثلاً دوري الدرجة الثانية يجري على شكل تصفيات داخل المحافظة والمتأهلين عن الدوري تكون مشاركتهم في دوري المناطق أو دوري العراق في حين يكون دوري الدرجة الممتازة والدرجة الأولى دورياً عامَّاً ، أما دوري الفئات العمرية فهو محصور داخل المحافظة أي بالنسبة للناشئين والشباب والأشبال فتكون مشاركتهم على بطولة المحافظة ، وأكثر المشاركات في أنديتنا هي في دوري البصرة وهي للفئات العمرية الأشبال والناشئين “.
دوري الفئات العمرية
وعن الفئات العمرية التي تضمها الأندية قال البدر: إن “معدل مشاركات الفئات العمرية والتي تكون لموسم واحد كالآتي :
فئة الشباب تشمل مواليد 2003 – 2004 أي دون سن 18 سنة ، أما فئة الناشئين فتشمل مواليد 2005 – 2006 أي دون سن 16 سنة أي كل موسم بالتأكيد تكون له فئات عمرية أخرى “.
دورات تطويرية
ونوه البدر :”نحن كاتحاد كرة قدم لدينا دورات لتطوير الحكام وتطوير المدربين وكل الدورات آسيوية أي بعد 2003 أصبحت كل الدورات تقام بأشراف الاتحاد الآسيوي والتي تبدأ من ( سي وبي وأي وبرو) تتم داخل العراق وأغلب الدورات تتم بالاستعانة بالمدربين المحليين الآسيويين وكذلك فيما يخص الدورات التحكيمية “.
وعن مدربي الأندية قال  البدر: إن “أغلبهم عاملون في أندية البصرة وممكن مشاركة بعض المدربين من المحافظات الجنوبية القريبة للمشاركة في الدورات الآسيوية “،وأوضح البدر : لدينا منهاج سنوي مع بداية كل موسم كروي وبالتوافق مع منهاج الاتحاد العراقي لكرة القدم فيما يخص إقامة الدوريات كافة وعلى مختلف المستويات ، ونحن حريصون على إقامة الدورات الإدارية وتفعيل عمل اللجان في الاتحاد “.
المعوقات
أما فيما يخص المعوقات التي تعيق عمل الأندية والملاعب قال البدر :” أولى المعاناة والمعوقات عدم امتلاك الأندية لملاعب نظامية ومطابقة لإجراء المباريات والتدريب ، كذلك ضعف التخصيص المالي ، أيضاً من المعوقات ضعف الجانب الفني والإداري في إدارات الأندية “.
دوريات كرة القدم
وختم البدر حديثه قائلا :” نحن عازمون على إقامة جميع الدوريات في المحافظة وعلى المستويات كافة والتي تشمل دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة والفئات العمرية للشباب والناشئين ودوري كرة الصالات في أندية الدرجة الأولى وإقامة الدورات التدريبية الآسيوية وكذلك الدورات التحكيمية لتطوير الكوادر التدريبية والتحكيمية” .

 

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا