مسؤول نجفي: زيارة الكاظمي خرجت بـ 3 نقاط مهمة تخص مشروع بلدية المدينة القديمة

كشفت محافظة النجف الأشرف، عن أبرز ما تم الاتفاق عليه بشأن مشروع استحداث بلدية النجف القديمة والتجديد الحضري لها خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ولقائه مديري الدوائر الخدمية في المدينة.
وقال النائب الأول لمحافظ النجف الأشرف هاشم الكرعاوي للعراقية الإخبارية وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم إلى النجف الأشرف كانت موفقة، وتم خلالها الاجتماع مع الدوائر الخدمية ومناقشة القضايا الآنية والاستراتيجية وما تعانيه المحافظة”.
وأضاف، أن “الزيارة استكملت النقاشات الخاصة بالزيارة السابقة لرئيس الوزراء وجدولتها وتبويبها ليمكن اتخاذ الإجراءات التنفيذية بكل المواضيع التي طرحت وبينها موضوع بلدية المدينة القديمة وبحضور ممثل عن البنك المركزي وتم الخروج بثلاث نقاط أساسية أولها التجديد الحضري للمدينة”.
وتابع أن “هذه المهمة أحيل العمل فيها بداية لشركة (ديوان العمارة) في عام 2010 وهناك ملاحظات ينبغي فيها مراعاة خصوصية المدينة القديمة وتم إصدار قرار خلال اجتماع اليوم بأن يقوم البنك المركزي بالتعاقد مع مكتب استشاري لشركة عالمية متخصصة لتناقش ما تم التوصل اليه من قبل الشركة السابقة والتنسيق مع لجنة معنية من هيئة المستشارين في مكتب رئيس الوزراء مع المحافظة والبيوتات النجفية لأسر المحافظة العريقة والفعاليات الدينية التي لها إطلاع وتصور عن سور النجف والمدينة لبحث ما يمكن الإبقاء عليه من الموجودات الحالية والتغييرات الممكنة”.
وأضاف، أن “النقطة الثانية التي تم الخروج بها تتعلق باستحداث بلدية النجف القديمة عبر تحقيق نقاط إيجابية لزيادة الإيرادات والموارد البشرية والتعامل مع الضيوف والسائحين وتم وضع خارطة مبدئية تتسع لحدود البلدية وسور النجف والتوسع لما هو أكبر”.
وأشار إلى أن “النقطة الثالثة تنص على الاسراع بما اتفق عليه لتطوير المدينة القديمة عبر ما يمكن العمل به بصورة سريعة سواءً التجديد الحضري أو موضوع التصميم واستحداث البلدية بتنفيذ البنك المركزي على أن لا يتعارض مع ما خطط له ويطرح الموضوع خلال جلسة مجلس الوزراء المقبلة والتي من المؤمل فيها كذلك التصويت على تطوير مداخل المحافظة (كربلاء – نجف)، (عباسيات – نجف)، (المناذرة – طريق غماس)”.
وأكد أن “هناك آثارا وبيوتات وشواهد لأناس معروفين يجب الحفاظ عليها لأن هذا إرث تاريخي وبطراز إسلامي وأن لا يشمله التجديد الحضري مع الحفاظ على ما تركته المدينة من نتاج تاريخي”.
وشدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم، خلال اجتماعه بمديري الدوائر الخدمية في النجف الأشرف على الإسراع في تحديد معالم البلدية القديمة في النجف الأشرف، والاهتمام بالمناطق الأثرية الأخرى في المحافظة؛ كونها جزءاً من هوية النجف التأريخية.
وأكد الكاظمي وفقاً لبيان صادر عن مكتبه تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) “وجهنا بالمباشرة في وضع آلية مناسبة للتجديد الحضري لمحافظة النجف الأشرف والمدينة القديمة، الذي توقف تنفيذه منذ عام 2010، والإسراع باختيار شركة استشارية عالمية لتدقيق البيانات والدراسات، وتقديم التوصيات بشأنها، على أن يقوم البنك المركزي بتوفير المبالغ المخصصة للتنفيذ، وتشكيل لجنة تتألف من وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات، وعدد من المستشارين؛ لوضع آلية للتنفيذ”.
وشدد على “وجوب الاستفادة من تجارب الدول الناجحة في مجال التطوير العمراني، إذ صُرفت المليارات ولم يتحقق ما يطمح له المواطنون، وعلى الجميع أن يتعلموا كيفية تقديم افضل خدمة للمواطن”.
وأشار إلى أنه “سيتم عرض أهمّ الموضوعات التي تخصّ محافظة النجف الأشرف في جلسة مجلس الوزراء القادمة، واتخاذ القرارات بشأنها”، مؤكدا موافقته على زيادة حصة محافظة النجف الأشرف من الوقود”.

المصدر: وكالة الانباء العراقية.