مجلس الوزراء يعقد جلسة استثنائية لدعم الانتخابات

بغداد – IMN

عقد مجلس الوزراء، السبت (11 ايلول 2021)، جلسة استثنائية برئاسة رئيس المجلس مصطفى الكاظمي، خصصت لتوفير الدعم للانتخابات، ومتابعة آخر الإجراءات والتحضيرات الخاصة بها.

واستضاف المجلس خلال جلسته، المحافظين ورؤساء الهيئات المستقلة وقادة الأجهزة الأمنية، اضافة الى رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وأكد الكاظمي في مستهل الجلسة، أن الانتخابات المقبلة المقررة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل هي الحل الأمثل والوحيد لمشكلات العراق، مشددا على استكمال كل متطلبات العملية الانتخابية، وأن تضطلع كل دوائر الدولة ومؤسساتها الأمنية والمدنية، ومعها صنوف قواتنا المسلحة كافة، بدورها لإنجاح هذه العملية وحمايتها.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء بالقول: شددنا على المسؤولين المرشحين في الانتخابات، عدم استخدام موارد الدولة ومتطلباتها، وهو أمر ممنوع منعاً باتاً، ووجهنا المفوضية بالإبلاغ عن أي خرق بهذا الصدد؛ ليجري التعامل معه على وفق القانون وبلا أي تأخير.

وبيّن الكاظمي أن المشاركة الفعالة والواسعة في الإنتخابات، ستضمن أن تكون نتائجها هي المعبّر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي، داعياً كل فئات الشعب للذهاب إلى صناديق الإقتراع، واختيار المرشحين من أهل الثقة، المعروفة نزاهتهم ومهنيتهم؛ من أجل المضي قدماً في مسيرة الإصلاح.

وعرض المجلس جملة من الملفات والمواضيع واتخذ القرارات الخاصة بشأنها، ووافق على توفير جميع المستلزمات التي يتطلبها عمل مفوضية الانتخابات.

وقرر المجلس توجيه اللجنة الأمنية العليا لاتخاذ الإجراءات اللازمة؛ لحماية وتأمين نقل (عصا الذاكرة) الخاصة بنتائج العملية الانتخابية، من قبل موظفي المفوضية في الدوائر الانتخابية كافة، من مراكز الاقتراع إلى المكتب الوطني في بغداد، بأسرع وقت ممكن ووفق خطة تعدها المفوضية؛ لضمان إعلان النتائج الاولية للانتخابات بعد 24 ساعةمن انتهاء عملية الاقتراع.

كما قرر المجلس    إلزام الوزارات والهيئات غير المرتبطة بوزارة كافة بالسماح لموظفيها الذين سجلت أسماؤهم لدى المفوضية كموظفي يوم اقتراع، بالحضور لمكاتب المفوضية ومراكزها للتدريب ومتابعة ذلك بالتنسيق مع المفوضية..

وتم خلال الجلسة توجيه اللجنة الأمنية العليا للانتخابات بتخصيص (قناة اتصال راديوية خاصة)؛ لتأمين الاتصالات على الشبكات الخاصة بالقوات الأمنية.

كما قرر مجلس الوزراء توجيه وزارة المالية للخزائن لتشكيل لجنة لصرف الأجور؛ لتأمين صرف أجور موظفي الاقتراع، ومصادقة مجلس الوزراء على محاضر شطب المواد المتضررة والمستهلكة والتالفة في مخازن المفوضية؛ للحاجة إلى توفير مساحات خزنية للمواد والأجهزة الانتخابية المستلمة حديثا لإنجاز العملية الانتخابية.

وتمت ايضا الموافقة على صرف مفوضية الانتخابات لأجور الوقود للفرق الجوّالة وفرق الصيانة وفرق الدعم والتدريب والتفتيش، ومبالغ الضيافة خلال أيام الاقتراع، والعد والفرز، والشكاوى، والطعون للموظفين المكلفين بالمبيت، والعمل لساعات متأخرة، والمراقبين الدوليين والمحليين وخبراء الأمم المتحدة، وغيرها من متطلبات تنفيذ العملية الانتخابية، استثناءً من تعليمات تنفيذ الموازنة الاتحادية لسنة 2021.

ووجه مجلس الوزراء، وزارة الخارجية لتسهيل منح سمات الدخول للمراقبين الدوليين المعتمدين لدى المفوضية، دعماً لنزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها، والإيعاز إلى سلطة الطيران المدني بتسهيل إجراءات دخول موظفي المراسم في المفوضية لاستقبال الوفود والمراقبين الدوليين، اضافة الى قرارات اخرى اتخذها المجلس لدعم العملية الانتخابية وانجاحها.

قد يعجبك ايضا