مجلس النواب يغقد جلسة تداولية برئاسة سليم الجبوري وبحضور 105 نواب لمناقشة الانتخابات

عقد مجلس النواب جلسة تداولية برئاسة الدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب وبحضور  105 نواب اليوم السبت 19/5/2018 لمناقشة الانتخابات.

وفي مستهل الجلسة اكد الرئيس الجبوري استلام هيئة الرئاسة وفقا للصلاحيات طلبا مقدما من 81 نائبا يتضمن الدعوة لعقد جلسة استثنائية لمناقشة الواقع الانتخابي، مشيرا الى ان الانتخابات وسيلة من الشعب نحو تحقيق الاستقرار ولابد من الحفاظ على نزاهة هذه الوسيلة وابعادها عن كل الشبهات فالعراق وشعبه اهم من فوز الاشخاص والكتل السياسية، مقدما التهنئة بمناسبة شهر رمضان الكريم لكل ابناء الشعب العراقي ومباركا للمرشحين الذين ظهر فوزهم بالانتخابات.

وفي مداخلات السيدات والسادة النواب لفت النائب كاوة محمد الى ان النظام الالكتروني عليه ملاحظات جدية خصوصا ان هناك تقرير اممي يشكك بنزاهة الاجهزة لافتا الى وجود شبهات تزوير في بعض مراكز محافظة اربيل.

وطالب النائب عباس البياتي باعادة العد والفرز العشوائي لمابين 5 – 10% من صناديق المقترعين.

ودعا النائب عبد الكريم عبطان الى اشراك مجلس النواب في لجنة للتحقيق بالطعون المقدمة، مشيرا الى حصول خرق في عملية القراءة الضوئية لاتتطابق مع ماموجود في صناديق الاقتراع.

واشارت النائبة شروق العبايجي الى ان اي شكوك بنزاهة الانتخابات ستعطي امكانية الطعن بكل ماينتج عنها، مطالبة باختيار 10% من صناديق الاقتراع بعموم العراق للعد والفرز اليدوي باشراف دولي.

وبين النائب جواد البولاني ان ماحصل في الانتخابات يتطلب فتح تحقيق جزائي ومعاقبة من تورط من المرشحين ببعض عمليات التزوير، داعيا الى محاسبة مفوضية الانتخابات بشان عمل اجهزة العد والفرز الالكتروني.

من جانبه شدد النائب خالد الاسدي على اهمية الحفاظ على المسار الانتخابي للعراق، مؤكدا على اهمية ضمان سلامة العملية الانتخابية التي جرت في ظل معلومات بحدوث خروقات نتيجة خلل كبير في برمجة اجهزة العد والفرز، حاثا مفوضية الانتخابات على اجراء عد وفرز يدوي جزئي.

واوضحت النائبة ابتسام الهلالي بان الانتخابات في بعض المراكز في محافظة كربلاء شهدت عمليات تزوير وتلاعب في النتائج.

ولفت النائب ارشد الصالحي الى حدوث خروقات فنية وادارية واضحة في مناطق عدة من محافظة كركوك لصالح مرشحين من جهات اخرى.

واكد النائب محمد تقي المولى على ضعف اداء مفوضية الانتخابات في الاشراف على الانتخابات وما شهدته من خروقات واضحة اثناء التصويت العام او في تصويت الخارج ومخيمات النازحين.

وطالب النائب احمد المساري باعادة العد والفرز يدويا لعينة من الصناديق من اجل اثبات نزاهة الانتخابات.

من جهتها هنأت النائبة ميسون الدملوجي الكتل والمرشحين الفائزين بالانتخابات ، موضحة بان مفوضية الانتخابات يحيط باداءها الشكوك في ظل مايتم تداوله من مقاطع مصورة بشان عمليات تزوير جرت.

ودعت النائبة لقاء وردي الى معرفة الاسباب التي تقف وراء وضع اجهزة السيرفرات الخاصة بالانتخابات خارج العراق وهو ما ساهم بحصول تلاعب بنتائج الانتخابات.

ولفت النائب فريد الابراهيمي الى ان نصف اجهزة العد والفرز لم تقرأ اوراق الاقتراع بصورة صحيحة منوها الى حصول تلاعب في التصويت.

واشار النائب خلف عبد الصمد الى وجود رأي عام بالتشكيك بنتائج الانتخابات، داعيا الى اجراء عد وفرز يدوي لـ 5 % من المحطات.

واكد النائب مثنى امين بان المنظومة الالكترونية الجديدة ساهمت بالشكوك في نتائج الانتخابات، موضحا بان السلم الاجتماعي مهدد في العراق واقليم كردستان ، مقترحا تشكيل لجنة تحقيقية بشان عمل اجهزة العد والفرز.

قد يعجبك ايضا