ما هي الشروط التي حددها السيد مقتدى الصدر للتعامل مع واشنطن ؟

بغداد – IMN

أعلن زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، موقفه من واشنطن، في حال تسنم التيار الصدري رئاسة الوزراء المقبلة.

وقال السيد الصدر في تغريدة : “لعل أهم ما ينتظره العالم في تسنم التيار الصدري رئاسة الوزراء أو موقفنا من (أمريكا) او (الاحتلال)”.

واضاف : فهنا أقول لنا بعض النقاط المهمة التي تخرج العراق من التبعية لأي أحد، وهي:  على امريكا

1. التعامل مع الحكومة العراقية بالمثل دبلوماسيا وعلى كافة الاصعدة بمعنى تعامل دولة مع دولة كاملة السيادة.

2. الحوار الجاد والفاعل فيما يخص بقاء قواتها ومعسكراتها وطائراتها وبوارجها وتدخلاتها في العراق.

3. ثورات الشعب ومظاهراته شأن داخل وامر لا يعنيها، لا من قريب ولا من بعيد، وكلها ثورات وطنية يجب ان تكون خالية من التأثير الخارجي.

4. ابعاد العراق ارضا وجوا وبحرا وشعبا عن صراعاتها الاقليمية ايا كانت، ولن نسمح بغير ذلك من الجميع.

5. نحن العراقيون لا شرقيون ولا غربيون، نريد العيش بسلام، وكلما يعارض ذلك فلنا رد مناسب.

6. سنتعامل معها اقتصاديا او على اصعدة اخرى اذا ما تحققت النقاط انفة الذكر، والا فلا يمكن ان نخضع للضغوط والتبعية.

7. في حالة عدم تحقق ما سبق فهذا يعني ان الدولة معادية للعراق ولا تريد له الاستقلال والسيادة والاستقرار، فكما ان الحوزة والاستعمار ضرتان لا تجتمعان، فان العراق والاحتلال عدوان لا يجتمعان.

قد يعجبك ايضا