مؤسسة الشهداء تبسط إجراءات شمول ضحايا القصف التركي

وجهت مؤسسة الشهداء بتبسيط إجراءات الشمول بقانونها لضحايا القصف التركي على دهوك .
وكان قصف تركي قد استهدف يوم الأربعاء الماضي، مصيف برخ في محافظة دهوك شمال البلاد، ما أسفر عن استشهاد تسعة مواطنين وجرح 23 آخرين.
وقال معاون مدير دائرة ضحايا الإرهاب في المؤسسة محمد حردان بتصريح لـ”الصباح”: إن المؤسسة وبعد شمول ضحايا القصف التركي على دهوك بقانونها المرقم 20 لسنة 2009 وعدهم شهداء ومصابين ومنحهم جميع الامتيازات المخصصة، فقد وجهت بتبسيط إجراءات شمولهم، من خلال استثنائهم من التقديم في مكان الحادث والسماح لذويهم بترويج المعاملات كل حسب محافظته، كما ستكون هناك لجان سيتم تشكيلها لزيارة الضحايا وترويج معاملاتهم .
وأضاف أن التقديم سيكون من خلال اللجان التابعة للمؤسسة، إذ توجد ثلاث لجان في بغداد هي: الكرخ والرصافة ومدينة الصدر، فضلا عن اللجان في جميع المحافظات والتي سيسمح لهم بالتقديم من خلالها، مشيراً إلى أن الشهداء والمصابين سيروج  ذووهم معاملات شمولهم بقانون تعويض المتضررين من الأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية والحربية  قانون رقم 57 وتعديلاته من أجل أن يتم منحهم الامتيازات المخصصة وفق القانون.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا