كورونا يزاحم الطلبة على مقاعد الدراسة

بغداد ــ IMN

مع اقتراب الموعد الذي حددته وزارة التربية لبدء العام الدراسي الجديد، يستعد ملايين الطلبة والتلاميذ للالتحاق بالمدارس، على وفق التعليمات والشروط التي وضعتها الوزارة، والاجراءات التي أقرتها اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

وخلافا للاعوام السابقة، فأن الاستعدادات للعام الدراسي الجديد الذي من المقرر ان يبدأ في التاسع والعشرين من الشهر الحالي، تقتصر على توفير المستلزمات الاساسية، بسبب محدودية ايام الدوام التي حددتها الوزارة بيوم واحد اسبوعيا، في مقابل اعتماد اسلوب التعليم الالكتروني والملخص في التدريس والامتحانات.

ويقول الوكيل الاداري في وزارة التربية الدكتور فلاح القيسي: “الوزارة وجهت المديريات العامة ببغداد والمحافظات والمدارس باعتماد الاسلوب الملخص بالمناهج الدراسية اثناء التدريس والامتحانات الفصلية ونصف السنة ضمن خطة الدراسية للعام الدراسي 2020 ــ 2021 “.

واكد ان “اليوم الواحد الذي سينتظم به الطالب خلال الاسبوع سيكون مكملا لما تلقاه من معلومات عبر القنوات التربوية الثلاث الخاصة بكل مستوى دراسي من ابتدائية ومتوسطة واعدادية وسيكون لكل درس 30 دقيقة مع تحقيق عنصر التباعد الاجتماعي بين طالب واخر على ان لا يتجاوز عددهم بالصف الواحد الـ 12 طالبا”.

ويشكل العجز في عدد المدارس ابرز التحديات التي تواجه الوزارة، اذ يعاني العراق من نقص يقدر بين (12 – 15) ألف مدرسة، مع النمو المطرد في عدد السكان.

واردف القيسي انه “تم البدء بأقامة يوم تجريبي في بعض مدارس الكرخ الاولى من اجل التهيئة للدوام في ظل تطبيق الاجراءات الوقائية لجائحة كورونا”.

وتابع انه “تم الاتفاق مع وزارة الصحة على تشكيل لجان صحية ميدانية تزور المدارس خلال ايام الاسبوع لمتابعة مدى التزام الطلبة بارتداء الكمامات والقفازات واستخدام مواد التعقيم بالشكل الصحيح والتركيز على التباعد الاجتماعي، فضلا عن فحص الطلبة بشكل دوري للتأكد من سلامتهم من الوباء”.

وافاد بأنه “بامكان الاهالي ارسال اولادهم للمدارس او مواصلة التعليم عبر المنصة الالكترونية من دون الحضور للمدرسة شرط تأدية امتحانات نصف السنة او الفصلية، وان الوزارة وجهت بعدم تسجيل الطلبة بسجل الغيابات لكون هذا العام سيكون استثناءيا ومختلفا عن الاعوام الدراسية السابقة” .

من جانبه، اكد مدير عام التعليم المهني في الوزارة محمود المالكي ان المنصة الالكترونية المعتمدة في التدريس اثبتت نجاحاً وتفاعلاً من قبل المدرس والطالب، مشيرا الى التعليم المهني انجز رفع ما بين ٧٠ الى ٩٥ بالمئة من الكتب المنهجية عبر المنصة الالكترونية.

وبحسب اخر احصائيات منظمة الصحة العالمية، فان العراق يحتل المركز الـ20 من بين 220 دولة تنتشر فيها الجائحة.

وبلغت عدد الاصابات التراكمية في العراق منذ اكتشاف اول حالة اصابة، اكثر من 535 ألف اصابة ونحو 12 ألف حالة وفاة.

واكد وزير الصحة حسن التميمي ان الوضع الصحي في العراق تحت السيطرة، مع زيادة حالات الشفاء وبالمقابل انخفاض نسبة الوفيات جراء الاصابة بالجائحة.

قد يعجبك ايضا