كركوك تفصل خطتها الشاملة وتُحصي مشاريعها ونسبة الإنجاز المتحققة

أحصت محافظة كركوك، اليوم الجمعة، عدد مشاريعها وتكلفتها المالية ونسبة الإنجاز المتحققة، فيما طالبت بزيادة حصتها المالية لإكمال حملة الإعمار التي بدأت في المحافظة.
وقال محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “عدد المشاريع التي نفذتها المحافظة خلال موازنة 2021 بلغت 450 مشروعاً، كانت النسبة الأكبر منها في مشاريع الطرق والجسور وإعادة تأهيل الشوارع الرئيسية وإيصال الخدمات وإكساء الشوارع التي لم تصلها الخدمات في الأحياء السكنية من المحافظة”.
وأضاف الجبوري أن “نسبة الإنجاز في المشاريع بلغت 60% على الرغم من المعوقات والتعارضات التي تواجه الشركات العاملة”، لافتاً إلى أن “الخطة التي وضعتها كركوك شملت جميع القطاعات وتركزت على الطرق الخارجية الرابطة بين كركوك والمحافظات الأخرى من خلال فتح ممرات جديدة وتوسيع الممرات القديمة وإعادة إكسائها، فضلاً عن إعمار الجسور التي تعرضت للدمار جراء العمليات العسكرية وإعادة تأهيل الشوارع الداخلية والأحياء السكنية”.
وبين أن “الخطة شملت الواقع التعليمي أيضاً من خلال بناء المعاهد والكليات والمدارس بسبب تعدد الدوام لاسيما المناطق المكتظة بالسكان”، موضحاً أن “إدارة كركوك استطاعت إغلاق ملف المدارس الطينية وبشكل كامل في الأقضية والنواحي”.
وتابع أن “الخطة شملت الارتقاء بالواقع الأمني وتقديم الاحتياجات التي تسهم في استقرار المحافظة من خلال دعم القوات الأمنية بالكاميرات الحرارية والعطلات وتوفير جميع متطلباتها لاسيما في المناطق الساخنة منها”، مشيراً إلى “دعم ملف الخدمات والبلدية والقطاع الصحي من خلال إعادة تأهيل المستشفيات وبناء مراكز صحية جديدة في المناطق التي تعاني من عدم وجود المؤسسات الصحية ووضع خطة جديدة لبناء ثلاثة مستشفيات في عدد من النواحي فضلاً عن المراكز التخصصية بأمراض الأورام السرطانية والتدرن”.
ولفت إلى أن “تكلفة المشاريع في موازنة 2021 بلغت أكثر من 300 مليار دينار عراقي”، مشدداً على “ضرورة زيادة حصة المحافظة لغرض إكمال حملة الإعمار التي بدأت في المحافظة وتحقيق متطلبات العيش الكريم في كركوك لاسيما أنها استطاعت أن تحقق تقدماً ملحوظاً بجميع المجالات وتعمل على اعتماد رؤى جديدة تواكب التطور الحاصل في البلدان المجاورة”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا