فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية

أعلن رئيس البرلمان المنتخب في دورته الخامسة محمد الحلبوسي، فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية والتصويت عليه خلال 15 يوماً.

وتسلّم الحلبوسي رسمياً مهامه في ولاية جديدة لرئاسة البرلمان عقب انتخابه في الجلسة الأولى أمس الأحد، كما تم انتخاب نائبيه الأول حاكم الزاملي والثاني شاخوان عبد الله.

وذكرت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، مساء أمس الأحد، أن 228 نائباً أدلوا بأصواتهم لاختيار رئيس مجلس النواب، إذ حصل الحلبوسي على 200 صوت، ومنافسه محمود المشهداني على 14، بينما عدّت 14 ورقة اقتراع باطلة.

وانتخب مجلس النواب، حاكم الزاملي، لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان في دورته التشريعية الخامسة، إذ حصل على 182 صوتاً، بينما نال منافسه النائب حميد الشبلاوي 34 صوتاً، بينما اعتبرت 11 بطاقة اقتراع باطلة.

كما فاز شاخوان عبد الله بمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان، بعد أن تنافست معه النائب سروة عبد الواحد، وحصل عبد الله على 180 صوتاً، بينما حازت عبد الواحد على 33 صوتاً، واعتبرت 13 ورقة اقتراع باطلة. 

وفي ختام جلسة الأمس بوقت متأخر، قدمت “الكتلة الصدرية” للحلبوسي أسماء وتواقيع الكتلة النيابية الأكثر عدداً.

وكانت الجلسة الأولى عقدت ظهر أمس بحضور 325 نائباً، وبرئاسة رئيس السن الدستوري محمود المشهداني، وأدى النواب اليمين الدستورية، بعدها قدم النائب أحمد الأسدي من “الإطار التنسيقي” كتاباً الى رئيس السن يضم تواقيع وأسماء 88 نائباً باعتبارهم الكتلة الأكثر عدداً.

وعلى إثر اعتذار السيد المشهداني بسبب عارض صحي، ترأس النائب خالد الدراجي الجلسة لكونه كبير السن الاحتياط بعد اعتذار النائب عامر الفايز.

ورفضت كتلة الإطار التنسيقي مخرجات جلسة الأمس التي انتهت باختيار رئاسة البرلمان، وأكدت في بيان عقب مغادرة نوابها ونواب آخرين الجلسة، أنها قدمت لرئيس السن أسماء وتواقيع الكتلة الأكبر، وأكدت الكتلة أنها ستلجأ إلى السياق الدستوري والقانوني والقضائي. 

إلى ذلك، هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس النواب المنتخب محمد الحلبوسي، ونائبيه حاكم الزاملي وشاخوان عبد الله، وأعرب الرئيسان في بيانات تهنئة عن أملهما بـ”نجاح مجلس النواب الجديد في مهامه الوطنية والدستورية، وتلبية الاستحقاقات المنتظرة بتشكيل حكومة مقتدرة تخدم تطلعات شعبنا العراقي”.

كما تلقى الحلبوسي برقيات تهنئة بمناسبة انتخابه من رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم. 

بدوره، أجرى زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، اتصالاً هاتفيًا بكل من رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبيه، وكذلك رئيس السن خالد الدراجي، هنأ من خلاله الإخوة على فوزهم ونجاح جلسة مجلس النواب، حاثاً إياهم على بذل الجهود المضاعفة لتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم والعمل الدؤوب من أجل مصالح العراق وشعبه.

وكان الصدر، قال مساء أمس في تغريدة له: إن “اختيار رئيس البرلمان ونائبيه أولى بشائر حكومة الأغلبية الوطنية”.

المصدر: جريدة الصباح.

قد يعجبك ايضا