صالح يلتقي وفود النجف وكركوك ويدعو لرص الصف الوطني

دعا رئيس الجمهورية برهم صالح إلى حل أي مشكلات عبر الدستور، وبما يسهم في تعزيز الوحدة الوطنية، من دون ولاءات أو قيمومة من الخارج.
ونقل بيان عن رئيس الجمهورية قوله: إن “كركوك غنية بمواردها وتنوعها الاجتماعي، وينبغي أن تنعكس هذه المميزات على أهلها، وأن تكون مثالاً لما يمكن أن تكون عليه البلاد من التسامح والتعايش السلمي والازدهار” .
وأضاف صالح، خلال استقباله وفداً من وجهاء وشيوخ المدينة، أن “كركوك يجب أن تكون أنموذجاً للتعايش السلمي، وحسم المسائل يكون عبر الدستور والحوار بعيدا عن القيمومة”، مشدداً على “ضرورة معالجة المسائل في كركوك عبر الدستور وإرادة أهلها بلا قيمومة وتدخلات وفرض سياسة الأمر الواقع، كونهم الأعرف بأحوال مدينتهم” .
ولفت رئيس الجمهورية، بحسب البيان، إلى أن “سكان المدينة تضرروا كثيرا بسبب إجراءات الاستبداد والفساد، والتهميش والتحديات الأمنية المختلفة خلال الفترات الماضية، وأن مكونات كركوك أثبتت وجود الأخوة والحب بين أبنائها، ومن الضروري دعم الحوار والتلاقي لحسم المسائل العالقة ومنع تأزيم الأوضاع وجعل المدينة ساحة للخلافات والمشكلات” .
إلى ذلك، اعتبر صالح محافظة النجف إيقونة الاعتدال ودعم التعايش السلمي ونصرة مطالب المواطنين.
وأشار بيان منفصل إلى أن صالح استقبل، وفداً ضم عدداً من شيوخ عشائر النجف.
وأوضح البيان أن صالح عرج على “الدور الكبير الذي تلعبه النجف والمرجعية الدينية وشيوخ العشائر ووجهاؤها في الحفاظ على النسيج الاجتماعي في البلد، بما تمثله المدينة من رمز للاعتدال، ودعم المطالب الحقة للمواطنين، ونبذ العنف والدفاع ضد المخاطر التي تواجه البلاد، والمساهمة في ترسيخ الأمن والاستقرار” .
وتابع البيان، نقلاً عن رئيس الجمهورية، أن “البلد في أحوج ما يكون إلى رص الصف الوطني والتكاتف بين جميع أبنائه من أجل المضي في تلبية استحقاقات وطنية ترتكز على تلبية تطلعات المواطنين في حياة حرة كريمة، وتحسين الأوضاع الخدمية والمعيشية” .
وفي سياق منفصل، استقبل صالح، السفير الكويتي لدى العراق سالم الزمانان بمناسبة انتهاء مهام عمله.
وأشاد رئيس الجمهورية وفقاً للبيان، “بجهود الزمانان خلال فترة عمله في العراق من أجل تطوير العلاقات بين البلدين، متمنياً له النجاح في مهام عمله المقبلة” .
وتطرق البيان لتأكيد صالح على “عمق العلاقات بين العراق والكويت، وضرورة العمل على تعزيزها نحو المزيد من التعاون في المجالات كافة، وبما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين، والتنسيق المشترك من أجل إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة” .

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا