صالح لبلاسخارت: الظروف الحالية تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق

اعلن رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الاربعاء، أن الظروف الحالية تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق وحريص يتناول الوضع السياسي للوصل الى خارطة طريق واضحة المعالم، فيما أكدت الاخيرة دعم وتأييد بعثة الامم المتحدة للحوار بين كافة الاطراف.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، أن “رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل في قصر السلام ببغداد، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت”.

واضاف البيان، أنه “جرى، خلال اللقاء، بحث التطورات السياسية في البلد، وسبل الخروج من الأزمة الراهنة وضمان الأمن والاستقرار في البلد، وتأمين الحوار والتلاقي بين الجميع لإيجاد حلول ناجعة تُحقق تطلعات المواطنين”.

وأكَد الرئيس برهم صالح، أن “الظروف في البلد تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق وحريص يتناول الوضع السياسي للوصول إلى خارطة طريق واضحة المعالم، ترتكز على تغليب المصلحة الوطنية العليا وطمأنة المواطنين وترسيخ السلم الأهلي والاجتماعي وتحصين البلد”.

من جانبها، أكدت بلاسخارت، خلال اللقاء “دعم وتأييد بعثة الأمم المتحدة للحوار بين كافة الاطراف والوصول إلى مسارات تؤمن حماية الأمن والاستقرار وتلبي متطلبات العراقيين”.

 

 

المصدر :  وكالة الانباء العراقية

 

قد يعجبك ايضا