شهد وأوديشو الأقرب لخلافة بيتروفيتش

انحصرت مهمة قيادة منتخبنا الوطني لكرة القدم بالمدربَيْن عبد الغني شهد وأيوب أوديشو على خلفية إصدار اتحاد الكرة أمس الأربعاء قراراً رسمياً بإعفاء المدرب السابق زيليكو بيتروفيتش إثر التعادل أمام لبنان «1-1» وتضاؤل فرص حصد بطاقة الملحق الثالثة المؤهلة لمونديال الدوحة 2022، في وقت أبرق اتحاد اللعبة أمس أيضاً كتاباً رسمياً للاتحاد الدولي «فيفا» يتضمن تثبيت حقّ العراق في خوض مواجهته الأخيرة في التصفيات أمام الإمارات على أرضه وبين جماهيره.
وقال عضو اتحاد الكرة فراس بحر العلوم في تصريح خصَّ به “الصباح الرياضي”: إنَّ الاتحاد عقد اجتماعاً طارئاً واستثنائياً أمس خرج به بمقررات عدة أهمها إعفاء بيتروفيتش وتوجيه البوصلة نحو التعاقد مع مدرب محلي يقود المنتخب الوطني في مباراتيه الأخيرتين ضمن التصفيات المونديالية أمام سوريا والإمارات يومي الرابع والعشرين والتاسع والعشرين من آذار المقبل، مبينا أنَّ أبرز الأسماء المرشحة لخلافة بيتروفيتش والتي تم تداولها بقوة في اجتماع الأمس، هما مدرب نفط الوسط عبد الغني شهد ومدرب الزوراء أيوب أوديشو.
وأشار إلى أنَّ أعضاء الجهاز الفني المساعد لبيتروفيتش والمكون من الهولندي أدري بورخس وأحمد صلاح ورزاق فرحان ومدرب اللياقة البدنية فلاديمير كرونيتش ومدرب حراس المرمى أحمد جاسم سيستمرون في مهمتهم لحين حسم تسمية المدرب الذي سيكون صاحب القرار الفصل في مسألة الاستعانة بهم مجدداً أو الاستغناء عنهم، مرجحاً اختيار المدرب الجديد خلال الاجتماع المقبل لاتحاد اللعبة الذي سيقام بعد أربعة أيام.
على صعيد متصل أكد بحر العلوم أنَّ اتحاد الكرة أرسل يوم أمس كتاباً جديداً للاتحاد الدولي “فيفا” لتثبيت حقّ العراق في اللعب على أرضه وبين جماهيره، مضيفاً أنَّ الكتاب الذي أرسل أمس تم تعزيزه بتقارير اللجان التي راقبت بطولة غرب آسيا الأخيرة للشباب التي أقيمت في مدينتي البصرة وأربيل، أما النهائي فاحتضنه ملعب المدينة بالعاصمة بغداد، وكذلك تم تعزيزه أيضاً بالتقرير المشجع الذي دوَّنه مراقب “فيفا” على هامش اللقاء التجريبي الأخير لمنتخبنا أمام أوغندا.
وتابع أنَّ التقارير المشجعة التي رفعها المراقبون الدوليون عززت روح الأمل فينا بقرب رفع الحظر المفروض منذ فترة طويلة على ملاعبنا.
وفي ختام حديثه لفت بحر العلوم إلى أنه في حال رفض “فيفا” لا سمح الله رفع الحظر عن ملاعبنا، فإنَّ النية ستذهب باتجاه اختيار الملاعب الأردنية أرضاً مفترضة بدلاً عن قطر، لاسيما أنَّ الجالية العراقية كبيرة جداً في عمان ويمكن الاستفادة منها في مؤازرة المنتخب خلال مباراته المهمة أمام الإمارات.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا