شبكة الاعلام ترعى ندوة شحة المياه واساليب الترشيد والمعالجة

بغداد/ ملاذ الامين

تصوير/ حيدر الخفاجي

طالب عدد من الخبراء والمتخصصين والاكاديمين وممثلي الوزارات ،اليوم الثلاثاء،بضرورة اعداد برنامج ملزم لترشيد استهلاك المياه للتقليل من الاثار السلبية التي ترافق ازمة شحة المياه في العراق.

وقال الدكتور ناجي الفتلاوي مدير معهد التدريب الاعلامي في شبكة الاعلام العراقي ،انه “بتوجيه من رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل ،اقام معهد التدريب الاعلامي اليوم ندوته الموسومة (شحة المياه واساليب الترشيد والمعالجة)بادارة الدكتور حسن عبد راضي وبمشاركة عدد من الاكاديمين والباحثين وممثلي وزارات الموارد المائية والزراعة وهيئة الرصد الزلزالي والبلديات وامانة بغداد”.

واضاف ،ان “الندوة وفرت مادة اعلامية لعدد كبير من القنوات التلفزونية والصحف باعتبار ان ازمة المياه في العراق حاليا هي حديث الساعة لما لها من تاثير على الاقتصاد العراقي والصحة والبيئة “.

وتابع الفتلاوي ان “الغاية من هذه الندوة والندوات التي ستعقبها هو اسهام  الاعلام العراقي في ايجاد حلول لمشكلة ازمة المياه والبدء بالتثقيف والتوعية من اجل ترشيد استهلاك المياه ،الى جانب رفع دراسة  الى امانة مجلس الوزراء بشأن التوصيات التي انبثقت عن هذه الندوة”.

من جانبه اوضح الدكتور حسن عبد راضي مدير الدورات في المعهد ،ان ” العراق متخلف في ادارة موارده المائية ،فهو لم يستخدم التقنيات الحديثة في الري ولم يتمكن من السيطرة على مياه الانهار عبر تنظيم ملزم للحصص المائية لكل محافظة”.

واشار الى ان “الندوة سلطت الضوء على تماهل العراق في عقد اتفاقيات مع دول المنبع لتحديد كميات المياه الداخله له وتنظيمها والتي على اساسها يتم وضع الخطة الزراعية التي تسهم في توفير الغذاء للشعب العراق”.

من ناحيته طمئن الاستاذ حكيم عبد الزهرة مدير الاعلام والعلاقات في امانة بغداد من ان “العاصمة لن تشهد ازمة مياه شرب وان امانة بغداد مستمرة في توفير المياه الصالحة للشرب وزيادة كمياتها” مطالبا بضرورة “اعداد برنامج تثقيفي بالتعاون مع شبكة الاعلام العراقي وباقي المؤوسسات الاعلامية الوطنية ،للحث على ترشيد استهلاك المياه وعدم تبذيرها “.

وفي معرض حديثة عن تاثير الازمة على القطاع الزراعي قال المهندس حميد النايف ممثل وزارة الزراعة ،ان “الازمة الحالية جعلت وزارة الزراعة تقلص الاراضي الزراعية المشمولة بالخطة لهذا الموسم من 15 مليون دونم الى 600 الف دونم مع منع زراعة الرز العنبر العراقي والذرة الصفراء”.

ودعا النايف الى ضرورة “اعتماد المزارعين على التقنيات الحديثة في الري لترشيد استهلاك المياه اضافة الى تحديث شبكة الري الزراعية بقنوات مبطنة لتقليل النسب الكبيرة من الضائعات الى جانب حفر الابار القريبة من الاراضي الزراعية والبساتين”.

 

قد يعجبك ايضا