شاكر محمد صبار.. مسيرة بطل تتغنى بها الأجيال

تزخر الرياضة العراقية بالكثير من النجوم الذين مثلوا المنتخبات الوطنية والاندية الجماهيرية، والذين تركوا بصمة واضحة في تاريخ كرة القدم، لما لهم من انجازات خالدة تتغنى بها الاجيال، ومن هؤلاء النجوم، لاعب الزوراء والمنتخب الوطني شاكر محمد صبار.
وكالة الأنباء العراقية (واع)، زارت اللاعب، وبدوره تحدث لنا عن بداياته واهم محطاته وانجازاته في عالم الساحرة المستديرة .
بداياته
بدأ ممارسة كرة القدم في مدينة الحبانية وهو في عمر صغير باللعب مع الاصدقاء وبدأت الانظار تتجه نحوه، ومثل مدرسة عبد الرحمن الناصر ممن خلال مشاركته في بطولة المدارس المتوسطة وتم استدعاؤه لتمثيل منتخب تربية الانبار .
وقال صبار: إن ” المدرب خليل حردان اختارني لمنتخب التربية وذهبنا إلى بابل للمشاركة في بطولة التربيات وكان يشرف على تدريبنا علي منصور وحصلنا على المركز الأول بعد فوزنا على منتخب تربية الرصافة وهي اول بطولة لي ولتربية الانبار”.
واضاف صبار،  ” لقد برز في هذه البطولة عدة لاعبين معي ومنهم جمعة جديع وسعيد مرزوك وناصر صبر وخالد كردي ووليد خالد وكثير من اللاعبين ” ، ” بعدها تم استدعائي إلى نادي النصر سابقاً والرمادي حالياً، ومن ثم شاركنا في الدوري العراقي بقرار من قبل الاتحاد حينها بصعود فرق المحافظات “.
بزوغ نجم كروي
وتابع صبار :” تم استدعائي من قبل فلاح حسن إلى نادي الزوراء وقضيت فترة طويلة مع الفريق وكانت من أجمل فترات حياتي الرياضية ثم عدت إلى الرمادي وهنا أيضا كنت مميزاً جداً وقدمت مستويات رائعة وحصلت على وصيف هداف الدوري العراقي في عام 1994 بفارق هدفين عن الهداف مؤيد جودي ، وسجلت رقماً تاريخياً بعد تسجيلي ستة أهداف في مباراة واحدة في الدوري العراقي .
فترة الاحتراف الخارجي
وواصل صبار حديثه:” احترفت في قطر مع نادي الشمال القطري وبعد ثلاثة أشهر عدت بسبب الإصابة واستدعيت إلى المنتخب الوطني من قبل المدرب عدنان درجال للمشاركة في تصفيات كأس العالم 1994 وايضا عدت بعد ثلاثة أشهر بسبب الإصابة ومن ثم عدت إلى الزوراء من جديد وحققنا بطولة الدوري 1997 بعد أن حققنا اكثر من بطولة للدوري والكأس مع الزوراء في المواسم السابقة وبعد حصولنا على الدوري انتقلت الى نادي الشرطة وقدمت مستوى رائع بشهادت جمهور الشرطة ثم مثلت الطلبة موسماً واحداً ثم دهوك لموسم واحد أيضا ثم صلاح الدين لموسم واحد ثم سامراء ثم أعلنت اعتزالي”.

قد يعجبك ايضا