سومو تدرس ادراج خام البصرة على لائحة الاسعار العالمية

بغداد – IMN

تدرس شركة تسويق النفط “سومو” مقترح اعتماد خام البصرة في لائحة الأسعار العالميَّة، بينما أكدت أنَّ مجموع الكميات المصدرة من نفوط البصرة المتوسطة تجاوز 241 مليون برميل منذ بداية العام وحتى 31 من الشهر الماضي.

وقال مدير عام “سومو” علاء خضر الياسري، لـ”الصباح”: إنَّ “الشركة دأبت وبشكل دائم على البحث عن جميع الوسائل والآليات التي تدعم تعظيم العائدات المالية للدولة من خلال الدراسة المستمرة لواقع السوق النفطية العالمية والمستجدات عليها، وتدرس الشركة حالياً اعتماد نفط البصرة في لائحة الأسعار العالمية وفي حال توصلت الدراسة إلى أنَّ هناك جدوى اقتصادية من اعتماد هذه الآلية فسيتم اتباع الخطوات والإجراءات التي تدعم هذا الاتجاه وحسب الصلاحيات ومتطلبات تعظيم الايرادات”.

وأضاف أنَّ “النفوط العراقية عبارة عن مزيج من مجموعة حقول في وسط وجنوب العراق وأغلبها في محافظات البصرة وميسان وذي قار، وأغلب هذه الحقول مكون من مزيج من النفط الخام، وأنَّ الخام المتوسط ينتج من محافظة البصرة والذي سجلت نسبة تصديره 35,05 % من إجمالي الكميات المصدرة من النفط الخام العراقي بالمقارنة مع نفطي خام البصرة (الثقيل والخفيف) خلال المدة من 1/ 1/ 2021 وحتى 31/ 8/ 2021”.

وبيّن الياسري أنَّ “مجموع الكميات المصدرة من نفط خام البصرة المتوسط خلال المدة من 1 /1 /2021 وحتى 31/ 8/ 2021 بلغ 241,306,742 برميلاً وكانت نسبة المصدر منه إلى الأسواق الآسيوية خلال المدة نفسها 76,5 % وبكمية 184,494,283 برميلا”.

يذكر أنَّ شهر تشرين الثاني من العام الماضي 2020 شهد كشف العراق النقاب عن خام جديد يدعى “خام البصرة المتوسط”، ليكون صنفا جديدا ثالثا مع خامي البصرة الخفيف والثقيل، ليبدأ طرحه وتصديره إلى الأسواق العالمية مطلع العام الحالي 2021.

وبدأ العراق يلمس تصاعداً في الطلب على “خام البصرة المتوسط” الذي يتمتع بمواصفات جديدة، وذلك عبر تقسيم إنتاج البصرة الخفيف إلى درجتين، حيث تكون جاذبية خام البصرة لايت (الخفيف) 33 درجة، بينما تكون جاذبية خام البصرة المتوسط نحو 29 درجة، والثقيل يبلغ 24 درجة، وعلى هذا الأساس، فإنه كلما تناقص مقدار الجاذبية يعطي مؤشرا على أنَّ السائل أثقل، وتقل كميات البنزين والديزل المستخرجة من هذا الخام عند تكريره.

وذكرت تقارير أنَّ (الخام المتوسط) بدأ يسيطر على الصادرات النفطية العراقية إلى دول آسيا، متفوقا على شحنات البصرة الخفيفة والثقيلة معاً.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا