رئيسة الوزراء الفرنسية تدعو أطراف المعارضة إلى “حلول توافقية”

دعت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن خلال عرضها أمام البرلمان برنامج حكومتها السياسي أطراف المعارضة المستاءة إلى أن “نبني سوياً حلولاً توافقية”، وذلك بعد الضربة التي تلقّاها معسكر الرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات التشريعية.
وقالت بورن (61 عاماً) إنّها لن تتنصّل من “التحديات” أو “المناقشات”، مشيرة إلى أنّه ستكون لديها “بوصلة واحدة فقط هي بوصلة حكومتنا: البناء من أجل بلدنا”.
وأضافت “الفرنسيون يريدون حكومة عمل وبرلمان عمل”.  وتحدثت رئيسة الوزراء لأكثر من ساعة أمام النواب قبل أن تتوجه إلى مجلس الشيوخ لعرض “السياسة العامة” لحكومتها.
وبعد أن مني الرئيس إيمانويل ماكرون بخسارة أغلبيته المطلقة في الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية التي جرت في حزيران، كشف الإثنين عن الحكومة الجديدة التي ستكون مسؤولة عن تنفيذ إصلاحاته في مواجهة معارضة مستاءة. وأصبحت بورن ثاني امرأة تعيّن رئيسة للوزراء في تاريخ فرنسا المعاصر، وقد درست الهندسة واشتهرت بمثابرتها.  ودعت رئيسة الوزراء أطراف المعارضة من اليسار واليمين واليمين المتطرف إلى إيجاد “حلول توافقية” و “البناء معًا” للتوصل إلى حلول لتحديات أسعار الطاقة والمناخ. وقالت  أورور بيرجيه النائبة عن حزب “الجمهورية إلى الأمام” إن “الصفقة السياسية الجديدة” تدعو إلى “ثقافة التسوية” بين القوى السياسية.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا