تصريح جديد من التعليم بشأن قرار إيقاف المباشرة الإلكترونية للطلبة الدارسين بالخارج

بغداد – واع

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، أن قرار إيقاف المباشرة الإلكترونية للطلبة الدارسين بالخارج جاء بعد حدوث انفراجة بوضع جائحة كورونا، فيما حددت موقفها من الطلبة الدارسين “اونلاين” في العام الدراسي الماضي.
وقال مدير عام دائرة البعثات والعلاقات الثقافية في وزارة التعليم العالي حازم باقر، للعراقية الإخبارية وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “قرار إيقاف المباشرة الإلكترونية للطلبة الدارسين خارج العراق صدر بعد حدوث انفراجة بوضع جائحة كورونا وحدوث مؤشرات من دول مجاورة وحول العالم بالعودة للدوام الحضوري”.
وأضاف، أن “وزارة التعليم العالي وضعت معالجات عبر إعمامات تعالج أوضاع الطلبة واعتمدنا الدراسة إلكترونيا بالتماشي مع دول العالم”.
وأكد أن “التعليم العالي لا تعترف بالدراسة فقط عن بعد بشكل كامل، وتم التعامل مع هذا الأمر بفترة جائحة كورونا والطلبة الذي قاموا بالدراسة أونلاين العام الماضي معترف بهم بدراستهم وفتراتهم معتمدة ومحتسبة”.
وأشار إلى أن “التعليم الإلكتروني حل مشكلة كبيرة خلال فترة الجائحة، وهو مساعد للحضوري، ولا يمكن التخلي عن التعليم الإلكتروني، وبدأنا بتطوير منصات ولدينا خبرة وسيبقى موجوداً بنسبة معينة”.
وبخصوص العودة للدوام أوضح باقر، أنه “بالنسبة لدوام الجامعات، فأعداد الطلبة الملقحين كبير جداً، والوزارة تلزم الطلبة والمراجعين كذلك بجلب كارت اللقاح”.
ويوم أمس، وجهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إعماماً إلى الدوائر الثقافية العراقية والسفارات العراقية كافة، جاء فيه بحسب وثيقة صادرة عنها حصلت وكالة الأنباء العراقية (واع) على نسخة منها، أنه “تقرر إيقاف العمل بالإعمام المرقم (ث ب/23/8463) الصادر في 13/ 7/ 2020 وكذلك الإعمام السابق المرقم (ص ب/6726) الصادر في 10/ 5/ 2020 والخاص بالسماح للطلبة بالمباشرة إلكترونيا في جامعاتهم خارج العراق وذلك لزوال الأسباب المتعلقة بانتشار جائحة كورونا وعودة أغلب الجامعات العالمية إلى التعليم الحضوري أو المدمج”.