تشديد الإجراءات الصحية في الأماكن العامة لمواجهة جائحة كورونا

بغداد – imn
قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، تشديد الاجراءات الوقائية والصحية في الاماكن العامة لمواجهة أزمة كورونا.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، ان “الاجتماع ناقش الخطط الكفيلة للحد من تفشي جائحة كورونا، في ضوء التصاعد الكبير بأعداد الإصابات اليومية، ودخول العراق الموجة الثالثة من الجائحة، وتداعيات ذلك على المجتمع وعلى مجمل الأنشطة اليومية”.
واوضح البيان ان وزارة الصحة قدمت خلال الاجتماع تقريراً مفصلاً عن خطورة الوضع الصحي في عموم البلاد، في ظل زيادة أعداد المصابين؛ والسبل الكفيلة بالسيطرة على استيعاب المرضى في المستشفيات التي اكتظت بالمصابين.
وأكد التقرير “على أهمية اتّباع إجراءات الصحة والسلامة، وضرورة أخذ اللقاحات التي وفرتها وزارة الصحة بالمنافذ الصحية في جميع المحافظات”.
واضاف بيان المكتب الاعلامي ان اللجنة وبعد تدارس الوضع الصحي العام وتداعياته، اتّخذت عدداً من القرارات تضمنت تشديد الإجراءات الوقائية والصحية في المولات، والمطاعم، والكافتريات، والمقاهي، ودور السينما، والمنتزهات، وقاعات المناسبات والأعراس، والمسابح، والمساجد، وقاعات الرياضة، وغيرها، ومنع المواطنين من دخولها إلا بعد ارتداء الكمامة.
كما قررت اللجنة، تشكيل لجان للمراقبة والتفتيش على المطاعم، والمولات، ودور السينما، والمتنزهات، وقاعات الأعراس، وغيرها؛ لمراقبة التزامها بالتعليمات الصحية، مع فرض غرامات وإغلاق في حال الإخلال بهذه الإجراءات.
وأقرت اللجنة، بحسب البيان، بأن يكون دوام العاملين في مؤسسات الدولة كافة بعد عطلة العيد بنسبة 50%‎، باستثناء المؤسسات الصحية والأمنية والكهرباء، ويخول الوزراء ورؤساء الدوائر غير المرتبطة بوزارة بتنظيم آلية العمل بما يحقق التباعد البدني بين الموظفين والمراجعين.
كما تضمنت القرارات توفير الحماية اللازمة لجميع المستشفيات، وتقليل عدد المرافقين للمرضى، وتوجيه الأوقاف الدينية بالتأكيد على تشديد الإجراءات الصحية في دور العبادة والمزارات كافة، اضافة الى التأكيد على ضرورة قيام القنوات الإعلامية ومؤسسات الدولة الحكومية والأهلية كافة ومنظمات المجتمع المدني ببذل كل الجهود؛ لحثّ المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية وتشجيع المواطنين على أخذ اللقاح في المنافذ التلقيحية.
وشددت اللجنة في قراراتها على قيام وزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني، وقيادة عمليات بغداد بمساندة الفرق الصحية التابعة إلى وزارة الصحة في جولاتها الرقابية، من أجل متابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية ومحاسبة المخالفين.

قد يعجبك ايضا