تسجيل أدنى حصيلة إصابات ووفيات بـ {كورونا} منذ شهور

أعلنت وزارة الصحة والبيئة، يوم السبت، تسجيل حصيلة منخفضة من الإصابات والوفيات بفيروس “كورونا” هي الأدنى المسجلة في البلاد منذ شهور.
ونشرت الوزارة في بيان ، الموقف الوبائي لفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، وجاء فيه: أن “الملاكات الصحية سجلت في عموم المحافظات العراقية 591 إصابة جديدة بالفيروس، بينما تماثل 1375 مصاباً إلى الشفاء، وقابل ذلك وفاة 12 مصاباً خلال المدة المذكورة” .
وأوضحت عضو الفريق الإعلامي الساند في وزارة الصحة، الدكتورة ربى فلاح حسن، في حديث لـ”الصباح”، أن “انخفاض أعداد الاصابات بفيروس كورونا يعود الى سببين، أولهما زيادة نسبة الملقحين التي أدت الى انخفاض أعداد الإصابات،
والسبب الثاني هو الخروج من (الموجة الثالثة)، فهذا الانخفاض الأخير المسجّل دليل على انتهاء هذه الموجة، وقلة أعداد الإصابات بعد الزيادة الواضحة، دليل على خروجنا من الموجات، سواء كانت (الأولى أو الثانية أو الثالثة)”،
وشـــددت أنــه “مــع ذلــك فــان انــخــفــاض أعــداد الإصـــابـــات المـــوجـــودة لا يعني أن الجائحة انتهت، لا سيما ان بعض دول العالم لم تصل لها اللقاحات بكمية كافية في حين أن هناك دولا دخلت بموجة رابعة جديدة وحدثت من خلالها نسب عالية في أعداد الإصابات والوفيات في ظل النسب العالية من الملقحين في تلك البلدان والتي وصلت الــى أكثر من 50% وجــــددت الــتــأكــيــد عــلــى أن هـــذا الانــخــفــاض دليل على انتهاء الموجة الثالثة ولا يعني ذلك انتهاء الجائحة،
لذا يجب أن يكون هناك التزام فإذا لم يكن هناك التزام لاسيما ونحن مقبلون على فصل شتاء وهناك تغيرات في الفيروس فستكون طفرات جينية تؤدي الى ظهور سلالات اخرى ، وأكـــدت الــدكــتــورة ربــى فــلاح حسين أن أي موجة تصعد بشكل تدريجي وتصل الى القمة ومــن ثم تنخفض ، مبينة أن الزيادة المــلــحــوظــة الــكــبــيــرة بــعــدد الاصـــابـــات ستدل على الموجة الرابعة ولكن التذبذب البسيط في عدد الاصابات ما بين 1000 إلى 1200 ومن ثم يصبح 600، فلا يعتبر دخولا في الموجة الرابعة .

المصدر : جريدة الصباح
قد يعجبك ايضا