تحطم طائرة عسكرية أميركية جنوب كاليفورنيا على متنها طاقم من خمسة أشخاص

أفاد متحدث أن طائرة عسكرية أميركية على متنها طاقم مكون من خمسة أفراد من المارينز تحطمت في جنوب كاليفورنيا . 
ولم ترد أنباء عن مصير الطاقم حتى الآن، لكن الجيش الأميركي نفى تقارير تفيد بأن الطائرة كانت تحمل مواد مشعة عند سقوطها بالقرب من منطقة غلاميس، على بعد 35 كيلومترا من الحدود المكسيكية.
وأكد المتحدث أن تحطم طائرة تابعة لوحدة طيران المارينز الثالثة.
وأضاف أن خمسة من أفراد المارينز كانوا على متنها، وننتظر تأكيدا عن وضع جميع افراد الطاقم.

مشيرا الى تواجد مسعفين عسكريين في موقع الحادث. 
ونفى المتحدث ما يشاع على وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود مواد نووية على متن الطائرة. 
وتم تحديد الطائرة على أنها من طراز “أم في-22 بي أوسبري” وتابعة لقاعدة كامب بندلتون الجوية للمارينز.
وطائرة أوسبري قادرة على “الإقلاع والهبوط العمودي”، ولها أجنحة متحركة يمكن توجيهها لأعلى لمنحها قدرة المروحية في المناورة أو الى الامام للتحليق أفقيا كطائرة عادية.
وسبق وأن تحطمت طائرة من الطراز نفسه في النروج في آذار ما أسفر عن مقتل أربعة من المارينز كانوا على متنها.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا