تحذيرات من مخطط لزعزعة استقرار البلاد

حذرت قيادات سياسيَّة من مخططاتٍ مريبةٍ لزعزعة استقرار العراق ومحاولة خلط الأوراق وتهديد السلم الأهلي في البلاد، وجاءت التحذيرات في أعقاب هجمات مسلحة مجهولة على مقرات تحالفي “عزم” و”تقدم” في العاصمة بغداد ليل الخميس وفجر أمس الجمعة.
وقال رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية السيد عمار الحكيم في تغريدة على “تويتر”: إنَّ “استهداف مقرات أحزاب وقوى سياسية يُنذر بوجود مخططٍ مريبٍ لزعزعة استقرار العراق وتهديد أمنه”.
وأضاف، “ونحن إذ ندين ونستنكر بشدّة هذه السلوكيات؛ فإننا نشدِّد على ضرورة عدم مرورها دون محاسبة الضالعين ومن يقف وراءها”.
كما أدان رئيس تحالف الفتح هادي العامري الاعتداءات على المنطقة الخضراء ومقرات الأحزاب السياسية في العاصمة بغداد.
وقال العامري في بيان: “ندين بشدّة الاعتداءات الأخيرة على المنطقة الخضراء ومقرات الأحزاب السياسية بشكل عام”، وأضاف أنَّ “هذه الأعمال غير مسوَّغة، وعلى الأجهزة الأمنية أن تقوم بواجباتها في ضبط الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم”.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، يوم الخميس، إصابة طفلة وامرأة بجروح بهجوم صاروخي استهدف المنطقة الخضراء، وأفاد مصدر أمني، فجر أمس الجمعة، بتعرّض مقرّ “عزم” في منطقة اليرموك إلى هجوم، وتعرّض مقرّين لـ “تقدّم” و”عزم” في الأعظمية إلى هجوم خلف أضراراً داخل المقرّين.
وقبيل إعداد هذا التقرير، أفاد مصدر أمني، عصر أمس الجمعة، بتعرّض القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني والمتحدث باسم الحزب مهدي عبد الكريم الفيلي، إلى محاولة اغتيال فاشلة على طريق قناة الجيش شرقي العاصمة بغداد.
من جانبه، عد المراقب السياسي الدكتور عبد العزيز الجاسم الاعتداء على مقرَّي “تقدّم وعزم” بأنه يهدّد السلم الاهلي.
وقال الجاسم لـ”الصباح”: إنَّ “العراق بحاجة إلى منظومة سياسية تساعد على التماسك المجتمعي”، مشدداً على ضرورة أن تكون أولى مهام البرلمان المقبل “حصر السلاح بيد الدولة”.
وأدان تحالف “العزم- تقدّم”، أمس الجمعة، استهداف مقرَّين للتحالف في العاصمة بغداد.
وذكر التحالف في بيان: “يُدين تحالفنا (العزم وتقدّم) الاستهداف الإرهابي الذي تعرَّضت له مکاتبه في بغداد، والتهديدات المتكرِّرة التي تحاول تغيير إراداتنا الوطنية”. 
وبحسب البيان، طالب التحالف “الحكومة وكلَّ المؤسسات الأمنية بموقف حازم رادع للجماعات التي تمارس أفعالاً إرهابية تحت أغطية شتى، وحماية أعضاء تحالفنا ومكاتبه من هذه الاعتداءات الإجرامية”.
وأضاف، “سنقوم برفع دعاوى قضائية ضدَّ كلِّ من هدّد أو حرَّض ضدّ تحالفنا ومحاسبته وفقاً للقانون”، وتابع أنه “حتى لو غاب القانون فيفترض أنَّ هناك أعرافاً تحترم في قواعد التعامل بين الجميع”.
المصدر : جريدة الصباح.