بوتين ينفي مسؤولية روسيا عن قصف المجمّع التجاري في أوكرانيا

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة إلى تركمانستان مسؤولية قواته عن استهداف مجمّع تجاري مكتظّ بالمدنيين في مدينة كريمنشتوك في وسط أوكرانيا، في قصف صاروخي أسفر بحسب كييف عن سقوط 18 قتيلاً.
وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي في عشق أباد إنّ “جيشنا لا يضرب أيّ بنية تحتية مدنية. لدينا كلّ الإمكانيات اللازمة لمعرفة أين يوجد ماذا”.
وأضاف “لا أحد لدينا يطلق النار كيفما اتّفق، عشوائياً. في العادة، هذا الأمر يتمّ بناء على معطيات استخبارية عن الأهداف” وبواسطة “أسلحة فائقة الدقّة”.
وتابع الرئيس الروسي “أنا واثق من أنّه هذه المرّة كلّ شيء تمّ بهذه الطريقة بالضبط”.
وأتى تصريح الرئيس الروسي بعد يومين على سقوط 18 قتيلاً وعشرات الجرحى والمفقودين، بحسب كييف، في ضربة صاروخية استهدفت مجمّعاً تجارياً مكتظّاً بالمدنيين في كريمنتشوك الواقعة على بُعد 330 كلم جنوب شرق كييف.
ونفى الجيش الروسي الثلاثاء أن يكون قد استهدف أيّ منشأة مدنية في كريمنتشوك، مؤكّداً أنّه قصف مخزن أسلحة مجاوراً للمجمّع التجاري الذي كان مغلقاً حينذاك.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا