بمقتنيات ناهزت الثمانين عاماً .. افتتاح متحف الإعلام العراقي

افتتح رئيس شبكة الإعلام العراقي الدكتور نبيل جاسم ،اليوم السبت، متحف الإعلام العراقي الذي ضمَّ المقتنيات المستخدمة في نشأة الإعلام العراقي الحديث في النصف الأول من القرن الماضي.

وشهد حفل الافتتاح حضوراً متميزاً من شخصيات ومثقفين وفنانين ومن بينهم محافظ البنك المركزي مصطفى مخيف والمخرج المخضرم فيصل الياسري والموسيقار نصير شمة، إضافة إلى رئيس مجلس الأمناء جعفر الونان.

ويحوي المتحف المكون من طابقين عدة قاعات تخصصت كل منها بقسم من الإعلام ،منها المتخصصة بالإذاعة وعرضت أول جهاز تسجيل مع أجهزة الارسال البدائية ،والمايكرفون الخاص بالمذيع ،إضافة الى أجهزة الراديو القديمة –أم اللمبة- ،فيما احتوت القاعة المتخصصة بالتلفزيون على أول كاميرا تصوير خارجية وداخلية واستوديوهات للبرامج المهمة كنشرة الأخبار ،والرياضة في أسبوع ،والعلم للجميع ،إضافة الى صور للمذيعين القدماء وجانب من الأعمال الدرامية المنتجة في استوديوهات الإذاعة والتلفزيون.

كما احتوى المتحف على نسخة نادرة من القرآن الكريم طبعت في أربعينيات القرن الماضي في مصر ،واستخدمت في الإذاعة على مدى 60 عاماً كمرجع للتصحيح اللغوي ،فضلاً عن استخدامها من قبل قرّاء القرآن ،حيث انقذت هذه النسخة من حريق الإذاعة العام 2003 من قبل المذيعة هدى رمضان التي أهدتها الى المتحف.

وفي جانب آخر عرض المتحف (بلبل الإذاعة) وهو عبارة عن بلبل ذهبي في قفص ذهبي كان يغرد فجر كل يوم مع افتتاح الإذاعة ،وهي قطعة نادرة أهداها الزعيم الألماني هتلر الى الملك غازي بمناسبة افتتاح إذاعة الزهور العام 1936 ، وتمت سرقتها العام 2003 واستعادها السيد خطاب عمر وأهداها الى المتحف. المصدر: وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا