بالأرقام.. صادرات العراق من التمور والمحاصيل والدول المستوردة

أعلنت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، عن حجم صادرات التمور العراقية وبعض محاصيل الخضراوات خلال العام الماضي، فيما حددت نسبة تغطية لحوم الدواجن والبيض الحاجة المحلية.

التمور

وقال المتحدث باسم وزير الزراعة هادي هاشم حسين لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أنَّ “صادرات العراق من التمور بلغت في العام الماضي 600 ألف طن”، مبيناً، أنَّ “هذه الكميات صدرت الى بلدان عربية واجنبية، إذ كان هناك طلب دولي على التمور العراقية لاسيما دول الخليج، لتنوِّع الأصناف النادرة، اضافة الى الميزة النسبية لهذه التمور، من ناحية النوعية الجيدة”.

محصولا الطماطم والبطاطا

وأضاف، أن “المحاصيل الأخرى كالبطاطا والطماطم تم تصدير كميات منها الى السعودية والكويت، إذ بلغت صادرات العراق من محصول البطاطا بحدود 30 ألف طن خلال الفترة الماضية ومازال التصدير مفتوحاً”، مشيراً الى أن “وزارة الزراعة مازالت تمنح الإجازات للمصدرين بالنسبة للمحاصيل المختلفة، وخصوصاً المحاصيل التي ارتفع إنتاجها بدرجة فاقت الحاجة المحلية من هذه المحاصيل”.

الأعلاف

وأشار الى أن “قانون موازنة 2021 أتاح تصدير جميع المواد وحتى المستوردة يمكن تصديرها خارج العراق”، مؤكداً أن “الوزارة لديها تصدير أيضاً لمواد الأعلاف كالتبن وغيرها وكذلك بعض محاصيل الخضراوات، ولايزال باب التصدير مفتوح، إذ تمنح الإجازات للمصدرين بالنسبة للمحاصيل التي فيها وفرة من الانتاج المحلي والفائضة عن الحاجة المحلية”.

حماية المنتج المحلي

وأوضح، أن “الوزارة تطبِّق سياسة حماية المنتج المحلي التي تهدف الى حماية المنتجات المحلية بالنسبة للمحاصيل، وكذلك حماية المزارع والمنتج فيما يتعلق بالنسبة لمنتجات الدواجن والبيض واللحوم وغيرها من المنتجات”، مشيراً إلى أن “العراق يمتلك مشاريع واعدة ذات طاقة انتاجية تمتاز بالنمو السنوي”.

سياسة منع الاستيراد

وتابع، أنه “للحفاظ على هذا النمو السنوي طبَّقت وزارة الزراعة سياسة منع استيراد بعض المنتجات بالنسبة للدواجن، وهناك اجراءات للحفاظ على اسعار المواد المعروضة من هذه المنتجات”، مبيناً، أن “ثمار هذه السياسة ستقطف خلال الأشهر المقبلة إذ سترتفع كميات المنتج المحلي بالنسبة لهذه المشاريع الى درجات كبيرة لتغطية الحاجة المحلية وبالتالي ينعم المستهلك بمنتج محلي وبجودة عالية وبسعر يتلاءم مع الدخول المتوسطة للمواطنين”.

نسب تغطية منتجات اللحوم والبيض

ولفت الى ان “نسبة تغطية منتجات لحوم الدواجن للحاجة المحلية تزداد من 70% الى 80%، والبيض لدينا نسبة تغطية من 70% الى 80%”، مؤكداً، أنَّ “هذه النسب تزداد سنوياً على وصف أن هناك مشاريع ونمواً بطاقاتها الانتاجية ، كذلك هناك   اجراءات لدعم لمنتجي الدواجن من خلال توفير الأعلاف وفتح الاستيراد للأعلاف، وكذلك دعمهم باللقاحات والأدوية البيطرية”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا