الهجرة ترسل وفداً إلى بولندا لمتابعة وضع العراقيين العالقين

ارسلت وزارة الهجرة، وفداً إلى بولندا لمتابعة أوضاع العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية البولندية، في حين اسقطت وزارة الخارجية، الغرامات المترتبة على العراقيين العالقين.

وقال معاون مدير عام دائرة شؤون الهجرة في الوزارة ورئيس الوفد دريد جميل ايشوع، في بيان: إنَّ “الوفد الوزاري أجرى لقاءات مكثفة مع المعنيين في الحكومة البولندية، اذ جرى لقاء مع مسؤول دائرة الشرق الأوسط وأفريقيا في وزارة الخارجية البولندية وقيادة قوات إدارة الحدود للاتحاد الأوروبي وقيادة قوات إدارة الحدود البولندية، بالإضافة إلى لقاء مجموعة من المنظمات الدولية والإنسانية المعنية كالمنظمة الدولية للهجرة والاتحاد الدولي للصليب الأحمر البولندي”.

وأوضح، ان “الوفد ناقش خلال اللقاءات أوضاع العراقيين المتواجدين في المخيمات وضرورة معاملتهم وفق مبادئ حقوق الإنسان والمواثيق الدولية واعتبار هؤلاء ضحية لعصابات الاتجار بالبشر والمهربين واستغلالهم من قبل دولة بيلاروسيا وإرسالهم الى الاتحاد الأوروبي”، مبيناً أن “الوفد الوزاري شدد على مبدأ العودة الطوعية للراغبين منهم وتسهيل مهمة عودتهم إلى العراق من خلال اصدار الوثائق والمستمسكات الرسمية لهم، وعدم الموافقة على إعادتهم قسريا بأي شكل من الأشكال”.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية، إسقاط الغرامات المترتبة على العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية.

وذكر المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف، في بيان، انه “خلال شهر واحد نجحت الوزارة بتنسيق عالٍ من تسيير 10 رحلات استثنائية لاعادة الراغبين بالعودة طوعاً”. 

وأضاف، أن “رحلة الإجلاء لإعادة الراغبين بالعودة طوعاً ليوم أمس الجمعة أقلّت 258 عراقياً”، مبينا أنه “من خلال جهود سفارتي جمهورية العراق في موسكو ووارشو،فان وفودنا القنصلية تواصل عملها ميدانياً بتسجيل أسماء الراغبين بالعودة وإثبات رعوية آخرين”. 

وتابع الصحاف، “نجحنا حتى الآن في إعادة 3817 عراقياً ضمن 10 رحلات”، لافتاً الى أن “518 جواز مرور تم منحها حتى الآن، وننسق للدعم الإنساني ميدانياً في بيلاروسيا، وليتوانيا، ولاتيفيا، وبولندا”.

المصدر: جريدة الصباح.