النجف: نسب الطلاق ارتفعت إلى 35 %

كشفت الشرطة المجتمعية عن ارتفاع حالات الطلاق في محافظة النجف الأشرف، بنسبة تتراوح بين 25 ـ35 % من حالات الزواج خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، عازية أكثرها إلى وسائل التواصل الاجتماعي والزواج المبكر .
وذكرت مسؤولة وحدة الإعلام في شعبة الشرطة المجتمعية أسماء الطالقاني لـ”الصباح”، أن السبب الأول في وقوع الطلاق بين الأزواج يتمثل بمواقع التواصل الاجتماعي التي تتسبب بإنشاء علاقات محرمة تؤدي أحيانا إلى الخيانة الزوجية،  ما يؤدي إلى الطلاق وتهديم الأسرة، بينما يؤدي الزواج المبكر أيضا إلى الكثير من حالات الطلاق، نتيجة قلة الوعي والنضج الفكري للأزواج .
وأشارت إلى أن الشرطة المجتمعية تعمل من خلال برامج التوعية والمحاضرات في المدارس والجامعات، على معالجة ظاهرة الطلاق وخطرها على المجتمع، خاصة على الأسرة والأطفال، لافتةً إلى أنها تسهم أيضا بحل المشكلات بين الأزواج لتلافي حالة الطلاق، وتقوم بمتابعتهم بعد الرجوع إلى بيت الزوجية، محققة نجاحات عديدة بهذا الصدد .
وبما يخص النساء الراغبات بالطلاق، قالت الطالقاني: إن الشرطة المجتمعية توفر لهن المحامين، من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، حفاظا على حقوقهن وعدم تعرضهن للظلم والإجحاف .

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا