المشتركة : لا حظر للتجوال في يوم الاقتراع

بغداد – IMN

كشفت قيادة العمليات المشتركة عن أنّها لن تفرض حظر تجوال في يوم الاقتراع 10 تشرين الأول المقبل لتسهيل وصول الناخبين إلى مراكز الانتخابات وممارسة حقهم في اختيار مرشحيهم للبرلمان المقبل، بينما وجَّهت اللجنة الأمنية العليا بنقل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة إلى مراكز الاقتراع.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي:إنَّ “خطة العمليات المتعلقة بالانتخابات تتضمن تشديد الحماية على المراكز وطرق وصول الناخبين وصناديق الاقتراع أثناء عمليات النقل والخزن بما يحول دون تعرضها إلى الضرر أو الاحتراق“.

وأشار إلى “تهيئة قوات أمنية احتياطية للتدخل حال حصول أي رد فعل سلبي أو شجار أو أي ظرف طارئ يوم الانتخابات”.وأوضح الخفاجي أنَّ قرار عدم اللجوء لمنع التجوال في يوم الاقتراع “هدفه وصول أكبر عدد ممكن من الناخبين إلى المراكز الانتخابية كون التصويت إلكترونيا والأجهزة تغلق بشكل نهائي وموحد في عموم المحافظات عند السابعة مساء”.إلى ذلك، قال الناطق باسم اللجنة الأمنية العليا للانتخابات العميد غالب العطية، في بيان:إنَّ “اللجنة قررت تقديم تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن في يوم الانتخابات“.

وأضاف أنَّ “رئيس اللجنة الامنية العليا للانتخابات الفريق أول الركن عبد الأمير الشمري أصدر توجيهات للقوات الأمنية المكلفة بحماية المراكز الانتخابية في جميع المحافظات بتسهيل حركة ونقل ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن في يوم الانتخابات المزمع إجراؤها في العاشر من تشرين الأول المقبل للإدلاء بأصواتهم“.

وبين أنَّ “القوات الأمنية المكلفة بأمن الانتخابات قد انهت كامل استعداداتها الأمنية من أجل توفير بيئة انتخابية آمنة تضمن سير العملية الانتخابية على أكمل وجه“.

في غضون ذلك، قال محافظ كركوك ريكان الجبوري:إنَّ “هناك خطة أعدت لتأمين مراكز الاقتراع في عموم المحافظة”، لافتاً إلى أنَّ “الخطة تم إعدادها من قبل قيادة المقر المتقدم وبناء على توجيهات اللجنة العليا للانتخابات”. وأوضح، في حديث لـ(واع)، أنَّ “قوات الجيش والشرطة الاتحادية والشرطة المحلية ستتولى حماية المناطق من خلال ثلاثة أطواق أمنية“.

وأضاف أنَّ “اللجنة الأمنية التي أرسلها رئيس الوزراء بعد الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني لبحث الخروقات الأمنية في بعض المناطق أصدرت مجموعة من التوصيات”، مشيراً إلى أنَّ “هذه التوصيات تضمنت تنفيذ خطط الانفتاح والاعتماد على أبناء العشائر في دعم القوات الأمنية والتعاون معهم وتسليحهم ليسهموا في استقرار مناطقهم ويكونوا قوة ساندة للقوات الأمنية في دعم جهود الاستقرار وعودة الأمن بشكل كامل“.

ومع بدء العد التنازلي للتصويت على الانتخابات البرلمانية، أنهى مكتب انتخابات بابل جميع الاستعدادات اللوجستية . وقال مدير إعلام مكتب انتخابات بابل أمير حسين في حديث لـ”الصباح”: “أنهى المكتب جميع الاستعدادات اللوجستية المتعلقة بإجراء الانتخابات البرلمانية في العاشر من الشهر المقبل، إذ سيتم توزيع المواد الخاصة بالاقتراع والمتضمنة المواد الحساسة وغير الحساسة والأحبار وأوراق الاقتراع الخاص والعام والكابينات الانتخابية والاستمارات، فضلا عن سجل بأسماء الناخبين بين المراكز والمحطات الانتخابية”، مبيناً أنَّ “عملية التوزيع ستكون وفق خطة أمنية محكمة بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبإشراف اللجان العليا والفرعية على مستوى الحكومة في المحافظة” . وفي صلاح الدين، أعلن مكتب المحافظة الانتخابي، توزيع 88 % من بطاقات الناخبين، وتبقي 12 % فقط، بينما بلغ عدد الناخبين في صلاح الدين، لعملية الاقتراع المقبلة، 922 ألفاً و594.

 

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا