المثنى تتصدر صناعة السمنت في المنطقة

باشرت إحدى الشركات الاستثمارية الكبرى أعمال تشييد معمل (خيرات المثنى) لصناعة السمنت ضمن محافظة المثنى، بكلفة 240 مليون دولار، وبطاقة خمسة آلاف طن يوميا.
ويؤكد مراقبون أن المعمل هو السادس من نوعه الذي يتم تشييده في المحافظة، ما سيعزز من صدارة محافظة المثنى التي أمست عاصمة الصناعات السمنتية في المنطقة، ما أسهم في زيادة حركة البناء في المثنى والمحافظات الأخرى.
وقال مدير هيئة استثمار المثنى عادل الياسري لـ”الصباح”: إن “المعمل الذي سيتم الانتهاء من جميع أعماله خلال ثلاثة أعوام، ستبلغ طاقته الإنتاجية أكثر من خمسة آلاف طن يومياً من مادتي السمنت المقاوم والعادي”، مضيفا أن “إحدى الشركات المحلية، كانت قد باشرت أعمال فحص التربة وتسويتها مع بناء المجمع الإداري والسكني للعاملين بالمشروع الذي ينفذ بكلفة 240 مليون دولار على مساحة 300 دونم في منطقة الغضاري ضمن بادية المثنى الجنوبية”.
وعد المشروع “خطوة ستراتيجية لتعزيز اسم المثنى كعاصمة للصناعات السمنتية، بالإضافة إلى ما سيسهم به من إيقاف استيراد السمنت بنوعيه من أجل دعم الاقتصاد الوطني”، لافتاًإلى “مباشرة ثلاثة معامل للسمنت في المحافظة بمرحلة الإنتاج التجاري، إضافة إلى الشروع بتنفيذ ثلاثة معامل أخرى جديدة بالإضافة إلى المعملين الحكوميين الموجودين في المثنى”.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا