الكاظمي يشيد بدور القضاء في قضية الشهيد احمد عبد الصمد

بغداد – IMN

ترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، الجلسة الاعتيادية الثانية والأربعين لمجلس الوزراء، جرى فيها بحث مستجدات الأوضاع العامة للبلاد، فضلاً عن مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء في مستهل الجلسة بمجلس القضاء الأعلى والقضاة، في قضية الحكم الصادر بحق قتلة الشهيد أحمد عبد الصمد والشهيد صفاء غالي، وبين أنه تعهد أمام الشعب العراقي، ومنذ تشكيل الحكومة على ملاحقة قتلة الناشطين والصحفيين والمواطنين الأبرياء، والتأكيد على عدم إفلاتهم من العقاب.

وأكد الكاظمي أنه تمت ملاحقة المجاميع المتورطة بالقتل، وقال “نجحنا في إلقاء القبض على قتلة الشهيد هشام الهاشمي وأحمد عبد الصمد”، مشددا على الاستمرار بكل قوة لملاحقة جميع القتلة وكل من تورط بالدم العراقي.

وأكد رئيس مجلس الوزراء في هذا الصدد دعم استقلالية القضاء العراقي، وأن الهدف ليس الانتقام بل تحقيق العدالة، وضمان أمن المواطنين.

وختم حديثه بالإشارة إلى الوعود التي أطلقتها الحكومة والتزمت بتنفيذها، ولاسيما ما يتعلق بإجراء الانتخابات المبكرة وملاحقة القتلة والمجرمين والإصلاحات الاقتصادية وغيرها.

وفي سياق الجلسة، جرى استعراض التقرير الوبائي، والإجراءات المتخذة لمواجهة جائحة كورونا، ومستجدات عمل لجنة تعزيز الإجراءات الحكومية في مجالات الوقاية، والسيطرة الصحية التوعوية؛ للحد من انتشار الفيروس، وجهود وزارة الصحة في مواجهة الجائحة، وتأمين اللقاح لعموم لمواطنين.

 

قد يعجبك ايضا