الكاظمي: سنلاحق الإرهاب داخل العراق وخارجه

توعَّد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، الإرهابيين الدواعش بملاحقتهم داخل العراق وخارجه، مؤكداً أنهم سيفشلون كما فشلوا من قبل، كما أصدر عدَّة توجيهات للقيادات الأمنية والعسكرية لدى تفقده أمس الأربعاء وحداتنا المرابطة على الشريط الحدودي مع سوريا.
وقال الكاظمي، في كلمةٍ له خلال زيارته منطقة الشريط الحدودي مع سوريا، بحسب بيان لمكتبه: إنَّ “زيارتنا تأتي للإشراف المباشر على الإجراءات والاحتياطات المعمول بها من قبل أبطالنا في القوات الأمنية والعسكرية”، مبيناً أنَّ “حضوره لهذا المكان تأكيدٌ على حضور الدولة القوي، وجاهزية القوات المسلحة للتصدّي لأيِّ محاولة تستهدف العبث بأمن بلدنا واستقراره”.
وأضاف “استمعنا إلى الإيجاز الأمني، وأنا على اطلاعٍ مباشر ومتابعة يوميّة لتطوّرات الأحداث المختلفة”، مشيراً إلى “قدرة وعزيمة القوات على حماية العراق والعراقيين، والتصدّي لحماقات إرهابيي الخارج والداخل، الساعين إلى تكريس الفوضى، وتقويض مؤسسات الدولة، لمصالحهم الشخصيّة”. وحذر في كلمته إرهابيي “داعش” بقوله: “لا تجربونا فقد حاولتم كثيراً وفشلتم، وستحاولون كثيراً وستفشلون، تعلمون جيّداً أننا نلاحقكم، داخل العراق وخارجه، وتعلمون جيّداً أنَّ دم العراقيين بالنسبة لنا غالٍ جدّاً، وستدفعون ثمن كلِّ حماقةٍ ارتكبتموها”.
وتوعَّد الدواعش بقوله: “أنتم مجموعة عصابات لا مكان لكم بيننا، هذا قرارنا وقرار كل عراقيّ شريف قبل أنْ يكون قرار الدولة والحكومة والمؤسسة الأمنية، لن نقبل إلّا بالقضاء عليكم، وحماية أرضنا وأعراضنا”.
وخاطب الكاظمي القوات الأمنية، “أمن العراق مسؤوليتكم، ولا تهاون إزاء هذه المسؤولية العظيمة، دماؤكم غالية، لذلك عليكم الالتزام بالتعليمات والتوجيهات العسكرية، وتنفيذها على أتمِّ وجه ممكن”.

 

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا