الكاظمي: الدولة تستمد وجودها من تماسك شعبها

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن الدولة تستمد وجودها من تماسك شعبها.

وقال الكاظمي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، “عام جديد نتمناه عام خير، وإصلاح، وازدهار، وتقدم لشعبنا وللإنسانية، لقد واجه العراقيون التحديات الكبيرة بشجاعة الشعوب النابضة بالحياة وصمودهم، وهم قادرون على صناعة المستقبل موحدين متكاتفين يتبنون مبادئ الإنصاف، والعمل، والتعمير، ويرفضون الهدم والتراجع”.

وأضاف أن “الدولة تستمد وجودها من تماسك شعبها، فيما تعتاش اللادولة على التناحر والصراع والتردي، وشعبنا يستحق دولة الحكم الرشيد التي يسعى إليها”. 

وتابع: “لقد نجحت الحكومة في تحسين علاقات العراق الخارجية، وترطيب الأجواء إقليمياً وإعادة العراق إلى وزنه الإقليمي والدولي”.

وأكمل قائلا: “عام مضى بحلوه ومره قدمنا خلاله الورقة البيضاء للإصلاح الاقتصادي التي لاقت استحسان الكثير من القطاعات الوطنية والدولية وهي خطة عمل لخمس سنوات قادمة”.

وتابع: “عام خروج القوات الأجنبية من العراق، واستبدالها بمجموعة من المستشارين لدعم قواتنا في الحرب ضد داعش، بعد أن نجحت قواتنا في القضاء على أكبر قيادات التنظيم الإرهابي، وهو عام استعادة ثقة الشعب بمؤسسات الدولة، وبالنظام الديمقراطي، وفتح آفاق الحوار الاجتماعي”.

وشدد على “ضرورة أن نشدّ أيدينا معاً في كل مساحات الوطن؛ لنثبت أن العراق في عام 2022 والأعوام التالية هو ورشة عمل للاستثمار، والبناء، والتطوير، والثقافة، والقضاء على الفساد، وصنع السلام، وأن حدود طموح العراقيين مثل قاماتهم وكفاءاتهم ونفوسهم العزيزة تلامس عنان السماء”.

المصدر:  وكالة الانباء العراقية.