العتبة الحسينية المقدسة تكشف تفاصيل مشروع أكاديمية السبطين (ع)

كشفت العتبة الحسينية المقدسة، اليوم الأحد، تفاصيل مشروع أكاديمية السبطين (ع) للتوحد واضطراب النمو، مشيرة إلى أن المشروع يعد الأول من نوعه في العراق، مؤكدة أن الأكاديمية عملت على التوأمة مع مراكز أجنبية في استراليا وإيران.
وذكر بيان للعتبة نشر على موقعها الرسمي، وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن مشروع اكاديمية السبطين (ع) للتوحد واضطراب النمو يعد أكبر مشروع على مستوى العراق لعلاج الأطفال المصابين بالتوحد، والرابع على مستوى الشرق الأوسط.
وأضاف، أن تنفيذ المشروع يتم من قبل قسم المشاريع الستراتيجية التابع للعتبة الحسينية المقدسة، كما يدار من قبل هيئة الصحة والتعليم الطبي في العتبة الحسينية المقدسة.
وأشار إلى، أن مساحة المشروع تقدر بـ(9000) متر مربع، أما مساحة البناء الفعلية فتقدر بـ(7862) متراً مربعاً. 
وتابع، أن المبنى يتكون من (3) أجزاء تتمثل في البناية الرئيسة، البناية العلاجية، والإدارية، التي تحتوي على غرف مخصصة للأطباء ،المشرفين ،متابعي رعاية أطفال التوحد، إضافة إلى بناية اخرى بواقع (3) طوابق متجزئة، منها الطابق الأول لاستقبال أولياء الأمور، الثانية خصصت للمطعم، الثالثة لعرض مواهب أطفال.
ولفت إلى أنالأكاديمية تضم قاعات تخصصية للعلاج الحسي، الوظيفي، البدني، كما أن الأرضيات والجدران نفذت بطريقة جمالية وملائمة لمرضى التوحد، ووجود المدينة التعليمية ذات البيئة المتعددة الحواس، فضلاً عن الألعاب الفريدة الأخرى.
وأكد، أن المشروع يحتوي على العديد من المنظومات المتطورة كالانترنت والتبريد، للكشف المبكر عن الحرائق.
وأوضح البيان، أن الأكاديمية لديها لجان وكوادر متخصصة تتضمن أطباء استشاريين في اختصاصات الطب المتنوعة للأطفال، خاصة في الجانب النفسي والأعصاب والعام، مع وجود أعضاء متخصصين في العلاج الوظيفي (الانشغالي) وعلاج النطق من داخل البلاد وخارجها.
وذكر، أنه بحسب القائمين على أكاديمية السبطين (عليهما السلام) فانه الأكاديمية عملت على التوأمة مع مراكز أجنبية في استراليا وإيران، وأنها تعتمد في الدراسات التخصصية الدقيقة الخاصة بالتوحد للأطباء الاختصاص، إضافة إلى أنها مركز اكاديمي للتخصصات الطبية لكليات المجموعة الطبية لجامعة السبطين (عليهما السلام).

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا