الصحفيون العراقيون يتلقون التهاني بعيدهم الـ153

تلقى الصحفيون العراقيون، اليوم الأربعاء، التهاني بمناسبة عيد الصحافة الـ153.

وقال رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، “نهنىء الصحافيين العراقيين بمناسبة ذكرى عيدهم الـ ١٥٣، ونحن نعقد الآمال بهذه المناسبة لأن تبقى صحافتنا المنبر الحرّ والركن الأساس في ديمقراطيتنا الناشئة، والمتصدية للدفاع عن الوطن ودعم وحدته”.

واضاف، “المجد والرفعة لشهداء الكلمة الحرة والأمانة الصحفية وكل شهداء العراق”.

من جانبه، قدم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي عبر تغريدة تلقتها وكالة الانباء العراقية (واع)، التهاني للصحفيين بعيد الـ153، متمنياً “لملاكاتها النجاح في أداء مهمتها الوطنية، كشريك فاعل ومسؤول تحت ظل الحريات التي كفلها الدستور وفي نطاق مواثيق الشرف الصحفي”.

بدوره، اكد النائب الثاني لرئس مجلس النواب شاخوان عبدالله، في  بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، ان “للصحافة دور كبير ومهم في تعزيز التجربة الديمقراطية وإيصال الرسالة الإنسانية”.

وتابع “بمناسبة الذكرى السنوية (153) لعيد الصحافة العراقية وصدور أول جريدة بإسم (زوراء) عام 1869، ابعث أزكى آيات التهاني وأصدق الأمنيات إلى نقيب الصحفيين وكوادر النقابة وإلى الأسرة الصحفية وكافة العاملين في المؤسسات الإعلامية”، متمنياً “لأصحاب السلطة الرابعة والأقلام الحرة المزيد من النجاح والتوفيق والتميز وهم يؤدون واجبهم المهني اليومي في نقل الحقائق ومواكبة الأحداث بكل إخلاص وحيادية ومسؤولية عالية”.

وثمن “تضحيات الأسرة الصحفية وماقدموه من دماء زكية من أجل الحرية ودعم معارك التحرير للقضاء على داعش الإرهابي والقوى التكفيرية الظلامية”، مؤكدا “دعمه ومساندته لكل الجهود المبذولة من قبل المؤسسة التشريعية والمساعي الحكومية لضمان حماية الصحفيين ونيل حقوقهم في جميع محافظات العراق”.

وهنأ محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، “الأسرة الصحفية في العراق بمناسبة عيد الصحافة في الذكرى الـ153 على تأسيس أول صحيفة عراقية”، متمنياً لهم المزيد من النجاح والتوفيق”.

وشدد على “دعم البنك المركزي العراقي للصحافة والصحفيين في العراق، وهم يؤدون رسالتهم النبيلة لترسيخ قيم المواطنة والتسامح في المجتمع”، مستذكراً “شهداء الكلمة الصادقة والدفاع عن الحقيقة”.

كما وجه وزير التربية علي حميد الدليمي، “تهنئة بمناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية في ذكراها الـ 153، مشيداً بشجاعة وكفاءة الصحفيين العراقيين وسمعتهم المهنية على الصعيدين الوطني والدولي”.

وقال الدليمي في كلمته، “لقد اضطلعت الصحافة العراقية بدور وطني متميز ومثابر في تاريخها الطويل، فعلى امتداد حقب طويلة زاخرة بالمعاناة والتجارب الصعبة غالبا، سجل الصحفيون العراقيون مواقف مجيدة في الدفاع عن شعبهم وحقوقهم وحريتهم”.

ودعا وزير التربية، الى “اتخاذ كافة الاجراءات لحماية الصحفيين ورعاية أسرهم وإلى اصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة وتضمن حق الوصول الى المعلومة والقدرة على الاسهام الخلاق في دحر الاعلام المغرض”.

وفي سياق متصل قدمت خلية الإعلام الحكومي، للأسرة الصحفية في العراق، وقادة الرأي، “بخالص التهاني، والتبريكات، بمناسبة الذكرى ” 153 ” لعيد الصحافة العراقية”.

ودعت بهذه المناسبة، “إلى مزيد من التألق، والنجاحات، للعاملين في مجالات الإعلام كافة، واستمرارهم في الحرص والالتزام على نشر المعلومة الموثوقة، والاصطفاف مع الكلمة الحرة والدفاع عنها، خدمة للجمهور العراقي”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا