الصحة تُبدِّد المخاوف بشأن اوميكرون: أعراضه أخف

بددت وزارة الصحة المخاوف بشأن خطر المتحور الجديد (اوميكرون).
وذكرت أن الاعراض المسجلة به في بعض البلدان هي أخف من شدة السلالة الأصلية، بينما أكدت قدرة مختبراتها على تشخيصه عند دخوله الى البلاد.   وقالت الدكتورة سارة عبد الرحمن الخفاجي، المتخصصة بمجال الفيروسات في المختبرات العامة للوزارة لـ”الصباح”: إن “البلدان التي سجلت حالات إصابة بالمتحور الافريقي المتطور (اوميكرون) لم تسجل أي حالة وفاة حتى الان، أو حالات تستدعي دخول العناية المركزة أو استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي وهذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية”. وأوضحت أن “خبراء في جنوب أفريقيا أوضحوا أن الأعراض المسجلة بالمتحور الجديد هي أخف من أعراض سلالات كورونا الأساسية السابقة، والأعراض المشتركة بين المصابين هي الإرهاق الشديد وآلام بالعضلات والمفاصل”. وبينت الخفاجي أن “أغلب الإصابات ضمن الموقف الوبائي في العراق هي من سلالة (دلتا)، ولدينا أمصال في المختبرات لكشف المتحور (اوميكرون) في حال ظهوره”، مشددة على الالتزام بالاجراءات الوقائية بارتداء الكمامة وأخذ اللقاح لتعزيز الجهاز المناعي”. واضافت أن “الفيروس مستجد، وليست له القدرة على مراوغة المناعة التي تعطيها جميع اللقاحات الحالية، وفي حالة إصابة الملقحين ستكون الإصابة خفيفة”. 
المصدر : جريدة الصباح
قد يعجبك ايضا