الصحة توضح أسباب ارتفاع الاصابات بكورونا

بغداد – IMN

حذرت وزارة الصحة والبيئة من تدهور الوضع الوبائي بسبب عدم الالتزام بالتعليمات والاجراءات الوقائية.

وقالت الوزارة في بيان انها “دأبت ومنذ انطلاق جائحة كورونا ان تطلع الرأي العام في العراق بشكل علمي وشفاف على الموقف الوبائي اليومي، وتتبنى وتنشر الحقائق العلمية من خلال لجانها الاستشارية العلمية واللجان المتخصصة التي ترصد مستجدات جائحة كورونا وتحلل البيانات وتعطي التوقعات المستقبلية التي تستند عليها وزارة الصحة بالتنسيق مع المؤسسات الصحية العالمية”.

وأكدت الوزارة “أمكانية تصاعد نسب الاصابات وتدهور الوضع الوبائي نتيجة الاستهانة بالتعليمات والاجراءات الصحية الوقائية من قبل اغلبية المواطنين وتعمدهم بعدم ارتداء الكمام وعودة الحياة الى طبيعتها بكل مرافق الحياة ولاسيما اقامة مجالس العزاء والافراح والتجمعات الانتخابية والمؤتمرات وعدم التزام مؤسسات الدولة بالاجراءات الوقائية داخل مؤسساتهم”.

واضافت “من الاسباب الكارثية لضعف الالتزام واتباع الاجراءات الوقائية هو وجود جهات تشكك بشكل علني بوجود الفايروس اصلا،  بدون محاسبة الجهات القانونية، او اعتقاد البعض أن الفايروس قد ضعف وانحسر نتيجة تناقص الاصابات في الاسابيع الماضية”.

واشارت الوزارة في بيانها الى ان “القسم الاخر يروج لفكرة الوصول الى المناعة الجماعية ولا يوجد خطر علينا حاليا، وغيرها من الاسباب غير العلمية والتي لم يثبت وجود أي دليل عليها”، مبينة ان “تلك الاسباب ساهمت في عودة الارتفاع في نسب الاصابات والوفيات خلال الايام الماضية”.

وأكدت وزارة الصحة “جاهزيتها في مجال الخدمات التشخيصية والعلاجية والتوعوية وترصين البنى التحتية”، لكنها شددت على “ان بقاء الوضع العام من قلة الالتزام وضعف الاجراءات الوقائية سيؤدي الى فقدان السيطرة على الوباء وما ينتج عن ذلك من مشاكل لايحمد عقباها”.

قد يعجبك ايضا