الصحة تحذر من استفحال الأمراض المتوطنة

حذرت وزارة الصحة من عودة استفحال الأمراض الوبائية منها الكوليرا والحمى النزفية بسبب التركيز على فيروس كورونا طيلة الأعوام الثلاثة الماضية وإهمال الخطط المتعلقة بمكافحتها بسبب نقص الملاكات والموارد.
وقالت مديرة قسم السيطرة على الأمراض الانتقالية في دائرة صحة الكرخ الدكتورة هنادي محمد عبد الصاحب لـ”الصباح”: إن نشاط الأمراض المتوطنة منها الكوليرا والحمى النزفية وغيرهما تزامن مع فيروس كورونا، حيث لم يتم التركيز عليها خلال المدة الماضية.
وأضافت أن النظام الصحي انشغل منذ ثلاثة أعوام بمكافحة فيروس كورونا، لذا كان من المتوقع ظهور أمراض أخرى أهملت نتيجة الاهتمام بمعالجة الأعداد الكبيرة للمصابين بكورونا، والسبب في ذلك يعود إلى نقص الملاكات الصحية والموارد.
وأوضحت عبد الصاحب أن عودة نشاط الحمى النزفية والكوليرا رافقت موجة كورونا، بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية، لذا نخشى تحول الأمراض الثلاثة إلى أوبئة في آن واحد وتأثيرها في النظام الصحي.
وبينت أن الدوائر البيطرية عملت على متابعة الحمى النزفية ومعالجة الحيوانات الخازنة للفيروس برشها بالمبيدات لمنع انتقاله إلى الإنسان.
أما مرض الكوليرا فإن مشكلة الاسهال الوبائي لا تتعلق بالصحة فقط وإنما مع تعاون الوزارات الأخرى منها أمانة بغداد، الإسكان و البلديات من خلال توفير المياه الصالحة للاستهلاك البشري وبشكل دوري لأن أغلب الإصابات تأتي عبر المياه والغذاء الملوث.
أما دور الوزارة فهو توزيع حبوب تعقيم المياه مجاناً بين المناطق غير المخدومة بالإسالة أو التي تسجل إصابات بالاسهال الوبائي.
المصدر : جريدة الصباح
قد يعجبك ايضا