السيد مقتدى الصدر يحدد ملامح تحالفات الكتلة الصدرية

بغداد – IMN

حدد زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، ملامح تحالفات الكتلة الصدرية خلال المرحلة المقبلة، وفقا لنتائج الانتخابات.

وقال السيد الصدر في تغريدة :”بعد ان تبين لنا ان الكتلة الصدرية هي الكتلة الاكبر انتخابيا وشعبيا، فاننا سنسعى الى تحالفات وطنية لا طائفية ولا عرقية وتحت خيمة الاصلاح، ووفقا لتطلعات الشعب لتكوين حكومة خدمية نزيهة تكون ساهرة على حماية الوطن وأمنه وسيادته وكرامة شعبه لا تقدم المصالح الشخصية او الحزبية او الفئوية او الطائفية او العرقية على المصالح العامة”.

واضاف “من الان فصاعدا.. لا ينبغي على الاطلاق ان تكون الانتخابات ونتائجها وما يترتب عليها من تحالفات، مثارا وبابا للخلافات والاختلافات والصراعات والصدامات، بل ويمنع ويحرم الاقتتال وزعزعة السلم الامني والاضرار بالشعب وأمنه وقوته وكرامته وسلامته”.

وأكد ان “العملية الديمقراطية يجب ان تتصف بالشفافية والنزاهة والتحلي بروح المنافسة الشريفة وقبول الطرف الاخر وبالنتائج أياً كانت، فالانتخابات هي صوت الشعب فهو يوم معك ويوم عليك حسب معطياتك وافعالك ونزاهتك ومنجزاتك”.

وتابع السيد الصدر “من هنا فقد اعلنت القبول بقرارات المفوضية واعلان النتائج مهما كانت، فانني على يقين بأننا نسعى لرضا الله اولا واننا لم نقصر مع الشعب ثانيا.. ولذا فان الشعب لم يقصر معنا في هذه العملية الديمقراطية فهم للآن لم يسأمونا ونحن لم نسأمهم”.

واضاف قائلا “لا فرق بين شيعي أو سني أو مسيحي أو صابئي أو كردي أو تركماني أو فيلي أو شبكي أو ايزيدي الا بالصلاح والعطاء والتفاني وحب الوطن”، مشيرا الى ان الحكومة ستكون “حكومة أبوية فانية في الوطن ولن نسمح بغير ذلك على الاطلاق وسنكون نحن والشعب والبرلمان على تلكم الافعال مراقبين ومصححين للمسار ان بقيت الحياة، ولن نتوانى عن كشف الفساد ودعم الاصلاح في نفس الوقت”.

قد يعجبك ايضا